يونيو 13, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حفر أنفاق وزرع ألغام .. ما الذي يُجهّز له PKK في شنگال ؟

حفر أنفاق وزرع ألغام .. ما الذي يُجهّز له PKK في شنگال ؟

قال قيادي ميداني في قوات البيشمركة بمنطقة شنگال (سنجار) ، اليوم الاثنين ، ان مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK زرعوا آلاف الألغام والعبوات الناسفة في جبل شنگال ، وغالباً مايذهب سكان المنطقة ضحايا لهذه الألغام .

مام قوال ، قال لـ(باسنيوز) ان ” الوضع في شنگال يسير نحو المجهول فكل فصيل مسلح يعتبر نفسه الآمر والناهي في المدينة خاصة مسلحي PKK وفصائل الحشد الشعبي التي تدعم PKK إذ ان هذه الجماعات والفصائل لاتريد استقرار الوضع في شنگال “.

موضحاً ، ان ” PKK هو السبب في زيادة اعداد القوات العراقية في شنگال وكل مايحصل هناك سيناريو يجري بالتنسيق بين PKK وفصائل الحشد لان هذه الأخيرة تمنع الجيش من طرد مسلحي الحزب التركي من شنگال”.

القيادي الميداني في بيشمركة شنگال ، تابع بالقول ان ” PKK حوّل منطقة شنگال الى معسكر كبير وحفر الانفاق وزرع آلاف الألغام والعبوات الناسفة ويُحضّر لمواجهات في المنطقة لتوتير الأوضاع اكثر ومنع الجهود الهادفة لتثبيت الامن والاستقرار في المنطقة ” ، مردفاً ” للأسف غالباً مايذهب سكان المنطقة من المدنيين ضحايا للألغام التي زرعها مسلحو PKK “.

من جانبه ، قال المراقب السياسي في شنگال أيزدين شمو لـ(باسنيوز) ، ان ” PKK يريد البقاء في شنگال بأي ثمن مايعني ان الوضع في المنطقة لن يستقر ولن يسود فيها الامن والأمان ” ، مضيفاً ” حتى انه (PKK) منع الناس من الوصول الى جبل شنگال الذي زرع فيه مئات الألغام والعبوات الناسفة”.

في الاطار ، قال مسؤول اللجنة المحلية للحزب الديمقراطي الكوردستاني في شنگال سليمان حسن ، ان ” PKK يتدخل في كل أمور سكان المنطقة ويحاول البقاء في شنگال وعدم إخلاءها بدعم من فصائل الحشد ، وعلى بغداد عدم السماح باستقواء الجماعات والفصائل المسلحة في منطقة شنگال لان وجودها تسبب بانعدام الامن والاستقرار في المنطقة” ، وتابع ” بسببهم لايعود النازحون وحتى المنظمات الدولية او المحلية لاتستطيع التواجد في شنگال والمساهمة في عملية إعادة الاعمار”.

من جانبه ، قال المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) وبضمنها شنگال ، الشيخ مزاحم الحويت لـ(باسنيوز) ، ان ” مسلحي PKK زرعوا اكثر من عشرة آلاف عبوة ناسفة في محيط جبل شنگال والمناطق الاخرى التابعة لقضاء شنگال ونواحيه منذ اكثر من شهرين “.

مضيفاً ” وقبل ايام قامت مجموعة تابعة لـ PKK بزرع عبوات ناسفة على الطرق الرئيسية بين مجمع خانصور وقرية بارا وباب شلو مرورا بمدينة شنگال” ، مردفاً بالقول “ندعو قيادة عمليات غرب نينوى الى تكليف كتيبة الهندسة المختصة بازالة الالغام إلى تطهير المناطق من المتفجرات التي مسلحي PKK حفاظا على سلامة المواطنين ومنتسبي القوات المسلحة “.

مشدداً ، ” على الجيش طرد مسلحي PKK وفصائل ميليشيات الحشد من شنگال ليتمكن النازحون من العودة والبدء بإعادة إعمار المنطقة المنكوبة”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi