يناير 22, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رحيل آنا كارينا أسطورة “الموجة الجديدة” في السينما الفرنسية

آنا كارينا في إحدى صورها الأخيرة

رحيل آنا كارينا أسطورة “الموجة الجديدة” في السينما الفرنسية  

توفيت الممثلة الفرنسية الدنماركية الأصل آنا كارينا، التي تعتبر إحدى أشهر أيقونات الموجة الجديدة في السينما الفرنسية، عن عمر يناهز 79 عاماً، بعد معاناة مع مرض السرطان.

ونعى وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر الممثلة الشهيرة التي توفيت أمس. وقال في تغريدة على تويتر “اليوم،أصبحت السينما الفرنسية يتيمة. لقد فقدت إحدى أيقوناتها”.

وصعد اسم آنا كارينا خلال الفترة الذهبية للسينما الفرنسية، وكانت من أبرز نجماتها خلال فترة الستينات.

ولعبت بطولة أفلام لعدد من أشهر مخرجي ما يعرف بالموجة الجديدة في السينما الفرنسية الذين تأثروا بسينما الواقعية الجديدة الإيطالية وتمردوا على القوالب المعهودة في صناعة السينما الفرنسية، ومن أشهرهم جان لوك غودار وفرانسوا تروفو وجاك ريفيت.

آنا كارينا وجان لوك غودار في عصرهما الذهبي

وارتبط اسم كارينا بالمخرج الشهير جان لوك غودار، فقد كانت في بداية الستينات ملهمته، وبطلة أفلامه، وزوجته.

وظهرت على الشاشة الفرنسية للمرة الأولى في فيلم تحت إدارته، وهو “الجندي الصغير”، وكانت حينها لا تزال فتاة مراهقة، وحديثة العهد بباريس التي انتقلت إليها من موطنها الدنمارك.

كانت الفتاة الدانماركية في السابعة عشرة من عمرها حين وصلت إلى باريس، قادمة من عائلة فقيرة، ومن دون أب، وكانت تعرف حينها بآن كارين باير. وسرعان ما دخلت عالم الموضة بعد أن لفتت نظر موظفة في إحدى وكالات الإعلانات.

في البداية، رغب غودار في أن تقوم آنا كارينا ببطولة فيلمه الأول “منقطع الأنفاس”، الذي يعتبر من أشهر أعماله، إلا أنها رفضت لأن الدور يتضمن مشاهد عارية.

وبعد عدة أشهر، عرض عليها غودار دوراً آخر، وكان ذلك بداية لتعاونهما المثمر، والخطوة الأولى في مسيرة صنعت موقع كارينا، ذات العينين المعبرتين، في تاريخ السينما الفرنسية.

تزوج غودار وكارينا عام 1961، لتحصل الممثلة في نفس العام على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان برلين السينمائي عن فيلم “المرأة هي المرأة”.

ورغم طلاقهما بعد أربع سنوات، فإن قصة حبهما وزواجهما اكتسبت من الشهرة والاهتمام تقريباً ما نالته أفلامهما المشتركة.

 آنا كارينا، ذات العينين المعبرتين

وفي حديث مع مجلة فوغ عام 2016 قالت كارينا “كانت قصة حب رائعة حقاً، لكنها منهكة بالنسبة لشابة صغيرة، فقد كان يغيب دائماً. قد يقول إنه ذاهب لشراء السجائر، فلا يعود إلا بعد ثلاثة أسابيع”.

وتابعت كارينا مسيرتها السينمائية بعد انفصالها عن غودار، وعملت مع مخرجين مثل جاك ريفيت، ولوتشينو فيسكونتي، وتوني ريتشاردسون.

وفي السبعينات، غيرت موقعها من إمام الكاميرا إلى خلفها، وأخرجت فيلماً بعنوان “العيش معاً” عن علاقة حب بين أستاذ تاريخ وفتاة شابة،تنتهي بالعنف وإدمان المخدرات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.