ديسمبر 13, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

المحيط العائلي يلعب دورا بارزا في تنمية قدرات الطفل

يشدد الطب النفسي على أهمية دور ا|لأهل والمحيط العائلي في تنمية قدات الطفل من الناحية الادراكية والابداعية، لذا على الأم والأب إيلاء الكثير من الوقت الثمين لاستثماره في مستقبل أبنائهم. سان خوسيه: من وجهة نظر طبيبة علوم النفس للاطفال انا ماريا لوبيز دينو ولها برنامج تلفزيوني تربوي ناجح في الولايات المتحدة الاميركية ان محيط العائلة المثالي له الدور الأكبر في تنمية قدرات الأطفال العقلية والذهنية والابداعية، لكن ذلك يتطلب من الوالدين الجهد والعطاء وعليهما ان يكونا على استعداد لذلك اذا ما ارادا مستقبلا كريما لهم. وتضيف لوبيز ان الطفل رغم صغر سنه بمقدوره استيعاب مشاعر المحيط الذي يعيش فيه والتفاعل معها، لذا لا يجب اهمال بناء علاقة روحية معه.  ومن النصائح الفعالة لتي تقدمها الطبيبة للوالدين: إشعار الطفل بالدفئ بشكل دائم مثل احتضانه دوما، فالابحاث الحديثة اثبتت ان لمس الطفل يحد من مخاطر حدوث خلل في قدرته على التركيز والانتباه بشكل جيد.على الأم بالاخص ان تتواصل مع طفلها عبر ايماءات معبرة في تقاطيع وجهها، كالعينين مع ابتسامة، فالأطفال عادة لا يحبون النظر الى وجه ممل او بليد او غير مبتسم. والغناء من الامور التي يحبها الطفل كثيرا فهي أول ما يتعلمها ويسلي نفسه أحيانا بالغناء ، لذا يمكن للأم ان تغني معه او تغني له وتلعب معه وكأنها تنتمي الى جيله. كما يجب تشجيعه على القراءة بصوت عال لكتب او مجلات مضحكة ومسلية للأطفال. ومن اجل التعزيز من قدراته الفنية عليها التعاون معه لقص كلمات وأحرف وصور جميلة لحيوانات وأزهار ثم الصاقها فوق كرتونة ملونة، ومن المفيد جدا ان تزور معه المكتبات بانتظام وبالاخص تلك التي تنظم عروضا خاصة للاطفال او تجلس معه في القسم المخصص للقراء في المكتبات لاطلاع على آخر كتب الاطفال فهذا يشجعه على حب المطالعة والقراءة. التخفيف من الألعاب الالكترونية من الضروري تقليل وقت لعب الطفل بواسطة الحاسوب الالي والحد من ساعات مشاهدته للتلفزيون حتى ساعتين يوميا فقط فالابحاث اثتبت ان الافراط في هذا النشاط يعيق النجاح الاكاديمي عند الاطفال مع تشجيعه على اختيار برامج تثقيفية مختلفة. ويجب توفير ألعاب تثقيفية مناسبة لعمره تساعد على اكمال حواسه الخمس في مرحلة الطفولة المبكرة ضافة الى تنميو خياله في سن الثالثة وحتى الخامسة. ولا بأس من انضمامه الى نادي للطفولة أو الصغار من اجل تنمية هواية مثل الرقص، فهو ينشط الذاكرة لضرورة حفظ خطوات الرقص. ولا مانع من ارتياد مسرح او دار سينما تقدم عروضا لصغار السن. ضرورة التعبير والاستماع واذا كان بمقدور العائلة القيام مع طفلها برحلة لزيارة أبرز المعالم التاريخية والسياحية أو زيارة بلد فهذا يوسع من أفق معرفته وينمي حبه للاطلاع، ومن بعد الرحلة ترك الطفل يروي ما شاهده، فهذا ينمي ايضا مداركه وقدرته الكلامية والتعبير بلغة سليمة وعند ارتكابه اخطاءا لفظية لا يجب تصحيحها بحدة بل بشكل لطيف كان تؤكد الأم له بانها تخطأ ايضا ثم تصلح أخطاءها لكي تكون لغتها جميلة. من المفيد الجلوس وتبادل الأحاديث مع الطفل على الاقل نصف ساعة يوميا وتركه يروي ما عايشه في نهاره خارج البيت وعدم كبح مخيلته اذا ما روى قصصا من خياله، والسماح له بالتعبير عن رأيه بمسألة عائلية او إجتماعية او سواها.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.