سبتمبر 16, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

لجنة مركز لالش لنقل الطلبة في زيارة الى وزارة التعليم العالي / بغداد

ـ النائب محما خليل يجري عدة اتصالات مع مسؤولين في الوزارة
ـ النائبة فيان دخيل سعيد ولجنة متابعة نقل الطلبة يلتقيان بالدكتور علي الاديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي
رعد طارق الياس / لجنة متابعة نقل الطلبة / مركز لالش الثقافي والاجتماعي
من اجل متابعة واستكمال كافة الموافقات الاصولية والقانونية لعملية نقل الطلبة زارت لجنة متابعة نقل الطلبة المشكلة والمدعومة من قبل الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي العاصمة العراقية بغداد.

حيث تم وبمساعدة من السادة البرلمانيين الايزيديين عن قائمة التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي اجراء عدة لقاءات واجتماعات هامة في بغداد.

إذ في يوم الاحد المصادف 16/1/2011 وبعد الاتصالات التي اجراها السيد النائب (محما خليل) القيادي في التحالف الكوردستاني مع عدة مسؤولين في الوزارة كان اهمها اتصاله مع السيد مدير عام الوزارة الدكتور (خميس سبع الدليمي) مسؤول دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة ، حيث اسفر هذا الاتصال عن عقد لقاء ما بين السيد (رعد طارق) مسؤول لجنة نقل الطلبة عن مركز لالش الثقافي والاجتماعي والسيد الدكتور(خميس سبع الدليمي) حيث ابدى السيد المدير العام تعاونه التام وقام على الفور بالموافقة على كافة القوائم المرسلة اليه عن طريق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الاقليم واحالها الى دوائر الوزارة المختلفة..
من جهتها، استكملت لجنة متابعة نقل الطلبة باقي الاجراءات الادارية والروتينية مع مختلف دوائر الوزارة ، (دائرة التخطيط والمتابعة – جهاز الاشراف – مديرية القبول المركزي – شعبة  الحاسبة الالكترونية). وقام في نفس اليوم ايضاً السيد النائب (محما خليل ) باجراء عدة اتصالات اخرى مع عدة مسؤولين في الوزارة من اجل الوقوف على الموضوع.
وفي اليوم التالي، الاثنين المصادف 17/1/2011 ومن اجل استكمال والاسراع  في ما بدأناه في اليوم الاول، اجرت النائبة عن ائتلاف الكتل الكوردستانية (فيان دخيل سعيد) اتصالاتها مع معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد الدكتور (علي الاديب) حيث اسفرت هذه الاتصالات ايضاً عن لقاء مهم مابين النائبة فيان والسيد (رعد طارق) مع معالي وزير التعليم العالي.
ي بداية اللقاء قدم الجانبان تهانيهما الى السيد الوزير بمناسبة تسنمه المنصب الجديد متمنين له دوام الموفقية والنجاح في عمله الجديد، واوجزوا شرحاً وافيا ومفصلاً عن معاناة الطلبة الكورد الايزيديين والملاحقات التهديدات الارهابية المستمرة لهم وعن الاليات والتعقيدات التي تشوب عملية نقلهم سنوياً الى جامعات اقليم كوردستان وخصوصاً في مسألة ورود الموافقاتمن  بغداد ، واوضحت النائبة فيان دخيل لمعالي الوزير عدة مسائل تخص الطلبة، كما تطرقت لدور مركز لالش في هذه العملية مؤكدة وجود اهتمام حقيقي و جاد من لدن القيادة الكوردستانية بالطلبة الايزديين.
من جانبه، ابدى السيد وزير التعليم العالي الدكتور (علي الاديب) تعاطفه الكامل مع معاناة الطلبة الايزيديين وامر فوراً بأنهاء متعلقاتهم كافة مع بغداد وفي غضون اسبوع واحد فقط،  كما ابدى ايضاً استعداده التام من اجل حلحلة كافة مشاكلهم والمعوقات التي تعترض عملية نقلهم ..
وفي سياق اللقاء قدمت النائبة (فيان دخيل) شكرها لمعالي السيد الوزير على حسن الاستقبال والضيافة وعلى الاهتمام في مسائل الطلبة الايزيديين.
كما قدّم السيد (رعد طارق) بأسم مركز لالش الثقافي والاجتماعي الشكر والتقدير للدكتور (علي الاديب) على اهتمامه بمسائل الطلبة الايزيديين وعلى حسن الاستقبال وقدم له شرحاً وافياً عن الدور الريادي الذي يقوم به مركز لالش الثقافي والاجتماعي في خدمة ابناءه الكورد الايزيديين وقدّم له شرحا موجزا عن مركز لالش ودوره في المجتمع الايزيدي.
..
ومن الجدير بالذكر ان الغرض الرئيسي من هذه الموافقات، هو لمخاطبة جامعة الموصل والجامعات العراقية الاخرى في الحكومة الفيدرالية من اجل ارسال كافة اضابير الطلبة المنقولين الى جامعات الاقليم او تلك المتبقية لديهم . كما تم ايضاً استحصال كافة الموافقات لطلبة هذا العام 2010 – 2011
هذا وستواصل لجنة متابعة نقل الطلبة استكمال كافة القوائم والموافقات من بغداد الاسبوع القادم انشاء الله .
ويجدر بنا ان نقدم شكرنا وتقديرنا الكبيرين للاخوة والاخوات من البرلمانيين الايزيديين في التحالف الكردستاني كافة، على اهتمامهم اللافت بمسالة نقل الطلبة الايزيديين وعلى بذل جهودهم الطيبة من اجل تذليل العديد من المعوقات التي تعتري هذه العملية.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.