يوليو 14, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

القلق يساور الأهالي في الموصل إزاء إعادة توطين عوائل داعش في المنطقة

القلق يساور الأهالي في الموصل إزاء إعادة توطين عوائل داعش في المنطقة

تتواصل عمليات نقل وإعادة عوائل مسلحي داعش من مخيم الهول غرب كوردستان إلى العراق، وتوطينهم في سهل نينوى، وبحسب وسائل إعلام عراقية، فإن الاستعدادات جارية لعودة 95 عائلة أخرى قريباً ليستقروا في مخيم الجدعة.

ويشعر سكان الموصل، وخاصة أولئك الذين عانوا من ويلات هجمات داعش، بالقلق من قرار عودة عوائل داعش.

وقال المواطن جاسم محمد: “بدلاً من إعادة عوائل داعش، كان يجب على الحكومة العراقية تعويض أهالي الضحايا، لا يوجد أسرة دون ضحايا، المعاملات وحدها تكلف نحو أربعة ملايين دينار، لكن عوائل داعش المذنبة، الحكومة تدفع لجلبهم، لا نعلم ما سر الاهتمام بهم وتوطينهم في المخيمات”.

وأعادت الحكومة العراقية والأمم المتحدة حتى الآن عائلات مقاتلي داعش المحتجزين على ست مراحل مختلفة وأعادت توطينهم في مخيم الجدعة بسهل نينوى.

تشكل عودة أقارب وعائلات داعش إلى المخيم تهديداً لمستقبل المنطقة، على الرغم من أن هذه العودة هي خطوة لمحاولة دمجهم في المجتمع في المستقبل، لكن وعلى سبيل المثال، إذا كان الطفل من مواليد عام 2014 و عمره الآن 10 سنوات، وهذا يعني أنه كان في الفكر المتطرف لمدة 10 سنوات، لذلك من المستحيل إعادة تشكيل رأيه وإعادة دمجه في المجتمع في غضون بضعة أشهر”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi