يوليو 23, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

المالية النيابية تقرر استضافة وزير الكهرباء العراقي: المنظومة تشهد انهياراً

المالية النيابية تقرر استضافة وزير الكهرباء العراقي: المنظومة تشهد انهياراً

قررت اللجنة المالية في البرلمان العراقي، استضافة وزير الكهرباء زياد علي فاضل، على خلفية “الانهيار” و”تراكم الفشل” في قطاع الطاقة والمنظومة.

وقال رئيس اللجنة عطوان العطواني في تصريح صحفي، اليوم الجمعة (21 حزيران 2024)، “لا تزال وزارة الكهرباء تراكم الفشل في إصلاح قطاع الطاقة، فلم تقدم الوزارة إلا على مزيد من الوعود، التي لم يجد لها الشعب العراقي في عموم المحافظات اي صدىً، بخاصة مع اشتداد درجات الحرارة”.

وأشار العطواني إلى أن اللجنة حرصت على “توفير التخصيصات المالية اللازمة لوزارة الكهرباء في موازنة 2023_2025”.

وعليه، “تعهد الوزير في مقابل ذلك بتجهيز كهربائي جيد، يختلف عن السنوات السابقة في موسم الصيف”، وفق حديث رئيس اللجنة الذي شدد على أنه “لغاية الآن لم نلحظ اي تغيير حقيقي، إنما الحال من سيّئ الى أسوأ”.

وبيّن أن “المنظومة الوطنية تشهد انهياراً غير مسبوق، بينما تقف الوزارة موقف المتفرج إزاء معاناة شعبنا العزيز، ومأساته المزمنة مع الكهرباء، التي يفترض ان يشكل إصلاح هذا القطاع أولوية قصوى لدى الوزارة ووزيرها الحالي”.

عطوان العطواني، دعا وزارة الكهرباء إلى “إيجاد حلول عاجلة، لتدارك الأزمة والتخفيف من معاناة المواطنين”.

وأكد أن اللجنة المالية “ستعمل على استضافة وزير الكهرباء مع بداية الفصل التشريعي الجديد، للوقوف على أسباب هذا الانهيار”.

وتوعد العطواني بالقول: “وبعدها سيكون لنا موقف صارم تجاه هذا الفشل المستمر”.

وفي 17 نيسان الجاري، وقع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، مذكرات تفاهم مع شركات أمريكية كبرى لتنفيذ مشاريع في قطاعات الكهرباء والنفط.

ويثير ملف الكهرباء حساسية بالغة في العراق حيث تساهم درجات الحرارة المرتفعة خلال الصيف في زيادة انقطاع التيار يوميا، مما يسبب أحيانا تظاهرات في بلد يعاني من الفساد وبنية تحتية متهالكة.

وتعتمد محطات إنتاج الطاقة العراقية حاليا بشكل كبير على الغاز من إيران، الذي يؤمن ثلث حاجات البلاد من الطاقة. لكن طهران تقوم بقطع إمداداتها بانتظام، مما يفاقم انقطاع التيار الكهربائي عن نحو 43 مليون عراقي في حياتهم اليومية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi