يوليو 17, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حادثة اعتداء المرأتين على ضابط المرور تتفاعل .. تعهد بمحاسبة برلماني والداخلية ترفض التسوية

حادثة اعتداء المرأتين على ضابط المرور تتفاعل .. تعهد بمحاسبة برلماني والداخلية ترفض التسوية

تعهدت كتلة ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، يوم الجمعة، بمحاسبة النائب بهاء النوري في حال ثبوت علاقته مع امرأتين قامتا بالاعتداء على ضابط في شرطة المرور في العاصمة بغداد حيث توعدت احداهما الضابط باسم النائب المذكور.

وقالت الكتلة في بيان اليوم، إن “بعض مواقع التواصل الاجتماعي ، تداولت مقطعا فيديويا يظهر اعتداء اثنين من النساء على ضابط في المرور، ويروج لتدخل احد نواب كتلتنا لمنع احتجازهن من قبل قوات الشرطة، وإخراجهن عنوة من مركز الاحتجاز”.

وأضاف البيان “سنقوم بفتح تحقيق بهذا الصدد للتأكد من صحة الأمر ، وعند ثبوت ذلك سنحاسب النائب المذكور لتجاوزه على القانون وهيبة الدولة وندعم تكريم الضابط المعتدى عليه، لإلتزامه بتأدية واجبه، اما اذا ثبت العكس، فإننا سنطالب وزارة الداخلية بمعاقبة الضابط المذكور”.

واعتدت امرأتان، على ضابط برتبة رائد، في مديرية المرور العامة، ضمن منطقة الحارثية، بعد ارتكابهن مخالفة مرورية، بحسب ما افاده مصدر أمني مساء أمس في حديثه لوكالة شفق نيوز.

وأشار المصدر، إلى “إيداع النساء التوقيف”، مؤكداً تدخل وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، بشكل مباشر للاطلاع على ملابسات الحادث”.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الداخلية، أن دوائرها المختصة مستمرة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المرأتين المعتديتين على أحد ضباط المرور في منطقة الحارثية ببغداد.

ونفت وزارة الداخلية في بيان اليوم الجمعة، ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تسوية موضوع الاعتداء وتؤكد أن إجراءاتها متواصلة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما وفق أحكام المادة 230 ق ع الخاصة بالاعتداء على موظف حكومي أثناء تأديته واجبه.

وتابع البيان بالقول إن وزارة الداخلية تحرص على حفظ هيبة المؤسسة الأمنية والعسكرية وترفض بشدة أي اعتداء على العاملين فيها خاصة اثناء أدائهم الواجبات والمهام الموكلة إليهم.

هذا وكشف مدير مرور بغداد/ الكرخ، اللواء سامي كاظم جبر، في وقت سابق من اليوم الجمعة، تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له ضابط برتبة رائد في مديرية المرور العامة، من امرأتين ضمن منطقة الحارثية.

وقال جبر، بحسب كتاب موجه إلى مديرية المرور العام، حصلت وكالة شفق نيوز على نسخة منه، إن “الرائد مهند جميل، وأثناء القيام بواجبه المسائي تم توجيه عجلة مخالفة تحمل اللوحة 42324م بغداد خصوصي نوع (تاهو) سوداء إلى ساحة الحجز المركبات، نتيجة الوقوف الممنوع وعرقلة حركة السير والمرور”.

وأضاف أن “أثناء قيام الضابط بتنظيم استمارة حجز للعجلة المذكورة داخل الكرفان فوجىء الضابط بقيام صاحبة العجلة وامرأة أخرى معها بالتهجم عليه بالسب والشتم بأقذر العبارات والضرب بالأحذية والنعال وقالت له بالحرف الواحد (إلا أنزعك رتبك واكعدك يم أختك) حيث قامت بتمزيق الرتبة العسكرية للضابط والقميص العسكري أمام أنظار الناس”.

وتابع مدير مرور الكرخ: “عند حضور دورية النجدة لأخذ السائقة المخالفة ومن معها إلى مركز الشرطة، حضر شخص يستقل عجلة نوع (لاندروز) بيضاء اللون مضللة تحمل اللوحة 82991 ب حكومية، ادعى صاحبها أنه النائب (بهاء النوري)”.

وخلص جبر إلى القول، إن هذا الشخص قام بإركاب النساء بعجلته ومنع دورية النجدة من استصحابها، وبعد جهد جهيد توجهوا بالنساء بعجلة النائب وبصحبة ضابط دوريات النجدة إلى معاونيه شرطة الصالحية وتسجيل دعوى أصولية بالحادث علماً أن المركبة المخالفة محجوزة ضمن ساحة الحجز”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi