نوفمبر 01, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مئات المسيحيين في دهوك يتظاهرون ضد تهجير الأقليات من الموصل ويطالبون بتوفير الحماية

مئات المسيحيين في دهوك يتظاهرون ضد تهجير الأقليات من الموصل ويطالبون بتوفير الحماية

السومرية نيوز/ دهوك: تظاهر مئات المسيحيين في محافظة دهوك، الاثنين، احتجاجاً على عمليات تهجير الأقليات من مدينة الموصل، وسط دعوات بتوفير الحماية وتعويض المتضررين من أحداث الموصل.

وقال القيادي في الحركة الديمقراطية الآشورية فريد يعقوب في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “المئات من المسيحيين والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني المسيحية شاركت في تظاهرة سلمية امام مجلس محافظة دهوك”.

وأضاف يعقوب أن “التظاهرة جاءت للمطالبة بحماية المسيحيين والأقليات في العراق فضلاً عن المطالبة بتحمل الحكومة العراقية المسؤولية القانونية والإنسانية في إغاثة وتعويض جميع المتضررين من أحداث الموصل”.

من جانبها، قالت أحدى المشاركات في التظاهرة وتدعى سوزان سمير في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “ممارسات تنظيم داعش لا يقبله أي دين ومذهب”، مطالبة بـ”توفير منطقة آمنة للمسيحيين ليتمكنوا ممارسة حياتهم بأمان”.

وأضافت سمير أن “هناك جهات تحاول استهداف التعايش المشترك بين القوميات والأديان في العراق”، مشددة على أن “المسيحيين يقفون بوجه تلك التحديات”.

وشهدت مدن إقليم كردستان خلال الأيام الماضية تظاهرات عدة وتجمعات استنكاراً لعمليات التهجير والاستهداف التي تعرضت لها المكونات الدينية والمذهبية في مدينة الموصل

وبدأ المسيحيون في مدينة الموصل خلال الأيام الماضية بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقهم الأصلية، عقب انتهاء مهلة الـ24 ساعة التي حددها تنظيم “داعش” لهم وتوعدهم بالقتل إن لم يعلنوا إسلامهم أو يدفعوا الجزية بعد انتهائها.

يذكر أن مدينة الموصل تعتبر أكثر المدن العراقية التي تتمتع بتنوع ديني وقومي منذ آلاف السنين، إذ تتواجد في المدينة القوميات العربية والكردية والتركمانية والآشورية والكلدانية والسريانية والأرمنية، والمكونات الكاكائية والشبكية وأتباع الديانات الإسلامية والمسيحية والأيزيدية والصابئة، كما تعد الموصل مركزاً آثارياً للحضارة الآشورية، وشهدت المدينة موجات من الهجمات على المسيحيين منذ عام 2003، ما أدى الى تقلص سكانها من أبناء هذه الديانة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.