فبراير 06, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

منظمة مدنية توثّق بـ”الدلائل” منهجية قطع الأشجار في عفرين منذ 2018

منظمة مدنية توثّق بـ”الدلائل” منهجية قطع الأشجار في عفرين منذ 2018

نشرت منصّة “آرمانج”، وهي منظمة مدنية للتوثيق في منطقة عفرين، دراسة عن الواقع الحراجي في تلك المنطقة و”الجرائم” المقترفة بحق البيئة منذ 2018 وحتى 2022، والتي بيّنت أن المواقع الحراجية تعرضت لقطع الأشجار وللحرق بشكل متعمّد وممنهج وتحويلها إلى حالة تصحر من قبل فصائل معارضة مسلحة والقوات التركية.

وجاء في نص دراسة المنصّة، الجمعة (9 أيلول 2022)، “من متابعة جميع التوضعات الحراجية من الناشطين المدنيين في المنطقة، ومن أهالي المنطقة في جميع القرى والبلدات وعفرين المركز، ومتابعة الصور منذ عام 2018 إلى اليوم، ومن موقع غوغل إيرث وكذلك الصور من إعلاميين ووسائل إعلام مختلفة، نستطيع أن نتبين أن معظم المواقع الحراجية تعرضت لقطع الأشجار وللحرق الذي تشير دلائل عديدة من أهالي المنطقة أنه يتم بتعمّد وبشكل ممنهج بتحويل آلاف الهيكتارات لحالة تصحر”.

وكان الجيش التركي وفصائل معارضة سورية قد شنّت عملية عسكرية تسمّى “غضن الزيتون” عام 2018، سيطروا من خلالها على منطقة عفرين الكوردية والتي كانت تابعة للإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا وتحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب الدراسة، فإن المناطق الحراجية تشكل مساحة 35 ألف هتكار أي 11% من مساحة عفرين، البالغة 3850 كم مربع.

وقد أرفقت المنصّة في دراستها مكان تواجد المواقع الحراجية مع القوة المسيطرة على تلك المنطقة وطريقة العبث والضرر ونوعية الأشجار والجهة المسؤولة.

وقد لوحظ أن فصائل “السلطان سليمان شاه، فيلق الشام، فصيل الحمزات، السلطان مراد، الجبهة الشامية”، هم أكثرية المسؤولين عن تلك “الجرائم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi