يوليو 06, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أول تعليق للخارجية العراقية حول ما يتردد عن إعدام 135 لاجىء عراقي في بولندا

أول تعليق للخارجية العراقية حول ما يتردد عن إعدام 135 لاجىء عراقي في بولندا

في أول تعليق لها على تقرير أعلنته لجنة التحقيق البيلاروسية، يفيد بقيام مجموعة من الجنود البولنديين بإعدام 135 شخصا من اللاجئين العراقيين على الحدود البولندية البيلاروسية، قالت وزارة الخارجية العراقية إنها تعمل الآن على تحري الدقة بشأن الأخبار المتداولة والتي أفادت بتعرض عدد من المهاجرين العراقيين لمخاطر تهدد حياتهم، بحسب ما نشرته قناة «روسيا اليوم».

وأضاف أحمد الصحاف، المتحدث باسم الخارجية العراقية، في بيان طالعته (باسنيوز)، “إن الوزارة تتابع ما تم تداوله بخصوص تعرض لاجئين ومهاجرين عراقيين لإعدامات جماعية في بولندا على أيدي جنود بولنديين”.

وتابع “أن الوزارة تعمل على تحري الدقة، فيما ورد في عدة تقارير رسمية، لافتاً إلى أنه جاري التنسيق مع عدد من الجهات الدولية لمعرفة تفاصيلها”.

وكانت لجنة تحقيق بيلاروسية، قدمت تقرير إلى وفد عراقي يزور العاصمة، يضم أدلة ومعلومات، تكشف وقوع ما قالت عنه أنه إعدامات جماعية وسرية للاجئين عراقيين على أيدي جنود بولنديين، تم ارتكابها على الجانب البولندي من الحدود.

وقالت لجنة التحقيق البيلاروسية، إن الجرائم التي ارتكبها جنود بولنديين تمت بحق 135 مواطناً يحملون الجنسية العراقية، ووفقاً لبيان تم نشره على الموقع الإلكتروني للجنة التحقيق البيلاروسية، فإن الجانب الروسي عقد اجتماعا مع وفد عراقي في المكتب المركزي للجنة.

وأضاف البيان أن المعلومات التي تم تجميعها بخصوص واقعة تعرض مجموعة من العراقيين لعمليات قتل مقصودة وممنهجة، تم الحصول عليها بناء على تحقيق قامت به اللجنة مع أحد الضباط البولنديين، لافتة إلى أن الضابط كشف معلومات حول عمليات إعدام جماعية، إلى جانب دفن جثث اللاجئين والمهاجرين بشكل سري في منطقة حدودية بين بولندا وبيلاروسيا.

وأوضحت لجنة التحقيق أن عمليات القتل تمت بناء على أساس العرق والجنسية والقومية والدين، مشيرة إلى أنها تمت عندما عبر الضحايا حدود بولندا قاصدين بلدان أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وأكدت لجنة التحقيق أنها قامت بتسليم الجانب العراقي كل المعلومات والمواد ونتائج التحقيق الخاصة باللاجئين والمهاجرين العراقيين.

واتهمت اللجنة مسؤولين بولنديين بارتكاب أفعالا غير قانونية بحق لاجئين ليسوا فقط من العراق وإنما منطقة الشرق الأوسط شملت عمليات تعذيب، وتقصير في تقديم المساعدة، مما أدى إلى وفاة الضحايا من اللاجئين من دول الشرق الأوسط بما فيها العراق وأفغانستان.

وأكدت بيلاروسيا أنه جاري حالياً التحقيق في 3 قضايا متعلقة بأذى جسدي وطرد غير قانوني من أراضي الاتحاد الأوروبي إلى بيلاروسيا، مما أدى إلى مقتل ضحايا من أصول عراقية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi