فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسرور بارزاني يدعو إلى إيجاد حلول جذرية لمشاكل اللاجئين في أوروبا

مسرور بارزاني يدعو إلى إيجاد حلول جذرية لمشاكل اللاجئين في أوروبا

دعا رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، إلى حل مشاكل اللاجئين الموجودين على الحدود بين بيلاروس وبولندا، وأعرب عن قلقه إزاء سوء أوضاعهم ولا سيما الأطفال.

وفي مقابلة له مع كل من صحيفتي (Frankfurter Allgemeine Zeitung -FAZ) و(Die Welt) الألمانيتين على هامش أعمال منتدى (حوار المنامة 2021) الخاص بأمن الشرق الأوسط، قال مسرور بارزاني، إن «حكومة إقليم كوردستان لم تتوقع أن تشهد الحدود بين بيلاروس وبولندا هذه المشاكل، بل إن المشاكل نشأت فجأة، عندما علمنا أن العديد من الأشخاص من إقليم كوردستان قد وصلوا إلى بيلاروس».

كما أوضح أن أولئك المهاجرين لم يكونوا فقط من الفقراء، بل كان أغلبهم من الأغنياء، وكانوا جميعا يحملون تأشيرات دخول، ووصلوا بشكل قانوني وطبيعي بالطائرة، وقد سافروا إلى الإمارات العربية المتحدة وتركيا، ومن هناك انتقلوا إلى بيلاروس، ولم يسافروا مباشرة من إقليم كوردستان.

ولفت رئيس الحكومة إلى أن الأوروبيين بذلوا جهوداً كبيرة لمنع وصول المهاجرين من بيلاروس إلى بلدانهم، معرباً عن أمله في أن يبذلوا جهوداً مماثلة للقضاء على الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة على المدى القريب والبعيد.

وقال: «إننا نحتاج إلى الدعم لمواجهة الشبكات الإجرامية التى تهرب شعبنا بشكل غير قانوني إلى أوروبا وتخدعهم فى هذه الرحلة الخطيرة»، وأضاف أن «هؤلاء المجرمين لا يشكلون تهديداً لأمن إقليم كوردستان فحسب، بل تهديداً أيضاً لجميع الدول الأوروبية».

وأكد رئيس الحكومة، أنه يتعين على ألمانيا والدول الأوروبية بشكل عام، بذل المزيد من الجهود لحل القضية، وكذلك زيادة التزامها بدعم وتنمية العراق.

وأشار مسرور بارزاني إلى أن «العراق دولة غنية وليست بحاجة إلى المساعدات المالية وتمتلك الثروات الكافية، لكننا بحاجة ماسة إلى دعم الإصلاحات المطلوبة لمكافحة الفساد».

الصحف الألمانية أشارت إلى أن مسرور بارزاني، رئيس حكومة إقليم كوردستان، أعرب عن قلقه إزاء الصراع السياسي في بغداد والوضع الذي أعقب الانتخابات العامة العراقية التي أجريت في تشرين الأول / أكتوبر 2021.

وتحدث رئيس حكومة إقليم كوردستان عن المشاكل المرجحة بعد انسحاب الولايات المتحدة من العراق، وأنه سيكون لها تأثير مدمر على الوضع في العراق، وقال: «يجب على الدول الغربية أن تعرف أنها في حال انسحابها لن تترك العراق للعراقيين، بل إلى تلك القوى والأطراف التي لا تجمعها أية قيم ومصالح مشتركة».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi