فبراير 02, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

البرلمان الفرنسي يصوت على الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الكورد في إقليم كوردستان

البرلمان الفرنسي يصوت على الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الكورد في إقليم كوردستان

أعد بعض أعضاء البرلمان الفرنسي مشروع قانون يدعو إلى الاعتراف بجريمة الإبادة الجماعية التي ارتكبها نظام البعث ضد شعب كوردستان بالأسلحة الكيماوية.

“فرنسا، صديقة الشعب الكوردي، البلد الذي يجب أن يعرف أكثر من أي دولة أخرى معنى الإبادة الجماعية، ترى بمزيد من اليقظة مثل هذه الجريمة ضد الإنسانية”. هذه الجملة جزء من مشروع مقدم إلى البرلمان الفرنسي للاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الكورد في إقليم كوردستان.

من جانبه تحدث ممثل حكومة إقليم كوردستان في فرنسا علي دولماري لشبكة رووداو الإعلامية عما عاناه الشعب الكوردي من الاضطهاد والقمع في الستينيات، خاصة بعد وصول النظام البعثي إلى السلطة، وعن كل المآسي التي واجهها الشعب الكوردي منذ بداية الأنفال وحتى نهايتها.

وأكد أن حكومتي إقليم كوردستان وفرنسا تربطهما علاقة قوية، في جميع المجالات، مضيفاً أنهم “يريدون ان يتم البت في الاقتراح بالاجماع، ليتم الاعتراف به رسمياً في الجمعية الوطنية، ثم تعترف بها الحكومة الفرنسية، ومن ثم توجيهها الى الحكومة العراقية للاعتراف رسمياً بمعاناة الكورد وتعويض الضحايا”.

قدم مشروع القانون 16 نائباً، بمن فيهم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الفرنسي جان كريستوف لاغارد، وقام بصياغته.

تشير المسودة إلى تقرير صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش واتفاقية جنيف بشأن الإبادة الجماعية، والتي تنص على أن هدف النظام العراقي في ذلك الوقت كان القضاء على الشعب الكوردي من خلال الإبادة الجماعية.

ويدعو المشروع الحكومة الفرنسية إلى الاعتراف بالإبادة الجماعية، ودعم تعويض عائلات الضحايا.

وينص مشروع الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الكورد على أنه يتطلب من مجلس النواب الفرنسي:

أولاً: الاعتراف بجرائم الحكومة العراقية بحق الكورد على انها إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية.

ثانياً: إدانة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وتأكيد دعمها للشعب الكوردي.

ثالثاً: دعوة الحكومة الفرنسية للاعتراف رسمياً، وإدانة الجرائم التي ارتكبتها الحكومة العراقية بحق الكورد، بما في ذلك الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

رابعاً: حث الحكومة الفرنسية، إذا لزم الأمر، للعمل في إطار العلاقات الثائية مع العراق، من أجل تعويض أهالي الضحايا.

يشار إلى أن وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في إقليم كوردستان قد قدرت الأضرار التي سببتها الحقبة البعثية من عام 1963 إلى 2003، وأرسلتها إلى بغداد بمشروع قرار، ووفقاً للوزارة، تقدر الخسائر بأكثر من 384 مليار دولار، لكن بغداد لم تعوض تلك الخسائر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi