فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسرور بارزاني: نعمل على إعادة المهاجرين والهيمنة الخارجية تؤثر في الأوضاع العراقية

مسرور بارزاني: نعمل على إعادة المهاجرين والهيمنة الخارجية تؤثر في الأوضاع العراقية

قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني اليوم الثلاثاء، ان المهاجرين من الاقليم لم يهاجروا بضغط من الاقليم، مشيرا الى انهم تعرضوا للخداع من شبكات الإتجار بالبشر.

وجاء حديث مسرور بارزاني خلال مشاركته في “منتدى السلام والامن في الشرق الاوسط”، المقام في محافظة دهوك ، باقليم كوردستان.

وقال مسرور بارزاني ان المهاجرين تعرضوا الى الخداع من شبكات الإتجار بالبشر.

وأضاف “دعونا الدول الاوروبية الى تقديم المساعدات الانسانية للمهاجرين”، لافتا الى ان هؤلاء المهاجرين سافروا بشكل قانوني وبحريتهم ورغبتهم.

وعبر رئيس حكومة الاقليم عن قلقه بشأن أوضاع المهاجرين الانسانية خصوصا الأطفال منهم.

وتابع “منذ سنوات عديدة وبغداد لم ترسل حصة الاقليم من الموازنة المالية”.

واكد ان حكومة الاقليم أمنت 100 الف فرصة عمل، والكثير من سكان الدول المجاورة يأتون للعمل في اقليم كوردستان.

واضاف “نعمل على إعادة المهاجرين الى ديارهم”.

ولفت رئيس الحكومة الى ان اقليم كوردستان يعاني من أزمة اقتصادية، مشيرا الى انه لولا اتباع الحكومة لخطوات الإصلاح لأنهار اقليم كوردستان.

وعن العقبات التي تواجه الاقليم اكد مسرور بارزاني ان معظم المشاكل التي تواجه الاقليم هي سياسية، مشيرا الى ان هناك مساع حثيثة لتامين وتحسين الخدمات للمواطنين، لافتا الى ان اللاجئين والنازحين شكلوا عبئا كبيرا على عاتق حكومة اقليم كوردستان.

وعن حصة الاقليم من الموازنة اكد مسرور بارزاني ان اقليم كوردستان لم يكن يتسلم 17 بالمئة من الموازنة وهي النسبة شبه المتفق عليها بين اربيل وبغداد، بل كان يتسلم حقيقة 13 بالمئة.

واضاف ان “حكومة بغداد لم ترسل اي مبالغ مالية للاقليم خلال 6 اشهر من عام 2020”.

ولفت مسرور بارزاني الى ان “85 بالمئة من واردات الاقليم يتم صرفها كرواتب للموظفين، فالحكومة مسؤولة عن النظام الاقتصادي والصحي لكافة المواطنين، وهي ليست مسؤولة ازاء الموظفين وحدهم”.

وشدد رئيس حكومة الاقليم على ضرورة تنويع مصادر الدخل مؤكدا انه لا يمكن ان يعتمد الاقليم على وارد النفط فقط فكوردستان غنية وينبغي تطوير القطاع الزراعي والصناعي فيها”.

واشار مسرور بارزاني الى اهمية زيادة الاستثمارات في الاقليم، مؤكدا في الوقت نفسه عن سروره بتقوية العلاقات الدبلوماسية والتواصل مع الدول الاخرى.

وشدد رئيس حكومة اقليم كوردستان على ضرورة توسيع الاسواق والعلاقات التجارية وتسويق الانتاج المحلي للاقليم.

من جهة اخرى اكد مسرور بارزاني الى ان محاولة الاغتيال التي طالت رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي هي عملية جيانة.

واشار رئيس الاقليم الى انه يدعم الحوار بين تركيا وسوريا ولا يدعم الحلول العسكرية باي شكل.

واضاف ان “القيادات في تركيا تقول أن لديها مشكلة مع حزب العمال الكوردستاني”.

وقال “ينبغي أن يقطع مواطنو غرب كوردستان علاقتهم مع حزب العمال الكوردستاني، من المهم أن يبتعد غرب كوردستان عن حزب العمال الكوردستاني”.

وعبر مسرور بارزاني عن ثقته بفريقه الحكومي مؤكدا ان الثقة بين الحكومة والمواطنين تتشكل يوما اثر يوم.

واكد رئيس الاقليم ان الخطوة الاولى لحل المشكلة هي الاعتراف بالمشكلة نفسها.

وتابع مسرور بارزاني: يجب أن يكون نظام الحكم مقبولا لدى الكورد والشيعة والسنة، ولا يجوز لاي طرف ان يستخدم القوة العسكرية ضد اقليم كوردستان.

واضاف “الهيمنة الخارجية تؤثر بشكل كبير في الاوضاع الداخلية في العراق”.

واشار رئيس حكومة الاقليم الى ان تقدير الاقليم للمساعدت الامريكية مؤكدا أن هناك تفاهمات بين الولايات المتحدة واربيل.

واشاد مسرور بارزاني بدعم قوات التحالف الدولي في الحرب ضد تنظيم داعش.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi