فبراير 04, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

كوردستان تتهم PKK وتجار السياسة باستغلال المهاجرين للاساءة إلى الاقليم

كوردستان تتهم PKK وتجار السياسة باستغلال المهاجرين للاساءة إلى الاقليم

اتهم مجلس امن اقليم كوردستان، اليوم الاحد، “اطراف مناوئة” باستغلال قضية المهاجرين في بيلاروسيا للاساءة إلى الاقليم، مشيراً إلى أن كوردستان أصبحت ملاذاً آمناً للتعايش بين الاجانب ودول الجوار والعراقيين.

وجاء في بيان للمجلس، أن “ظاهرة الهجرة الى دول الغرب عات منذ مدة”، مشيراً إلى أن “مجموعة من مواطني اقليم كوردستان توجهوا الى بيلاروسيا من اجل الحصول على حق اللجوء في الدول الغربية”.

وأضاف أن “قسماً من هؤلاء المواطنين تم استغلالهم من قبل حزب العمال الكوردستاني ومجموعة من المهربين وعدداً من شركات السياحة وتجار السياسة بطرح عدد من الذرائع المختلفة و كيل التهم لاقليم كوردستان من اجل تقوية ملفات قبولهم في تلك الدول”.

وأضاف البيان أن “اقليم كوردستان اصبح ملاذاً آمناً للتعايش وحرية الفرد لذلك توجه عدد كبير من الاجانب ودول الجوار والمناطق الاخرى من العراق اليه واستفادوا من المناخ الآمن في الاقليم كمكان للاقامة والبقاء، والحصول على فرص افضل للعيش”، لافتاً إلى أن “اقليم كوردستان يشهد تقدماً كبيراً واصبح مكانا لزيارة العديد من الناس من خارجه وهذا ما ساهم في خلق العديد من فرص العمل واستفاد منها اهالي الاقليم ايضاً”.

وأضاف البيان أن “المواطنين العالقين الآن في بيلاروسيا صرفوا اموالاً طائلة وسافروا بطرق قانونية للوصول الى تلك البلاد، ومنها عبروا الى بلاد اخرى”، مؤكداً أن “اي شخص من اقليم كوردستان لم يضطر للسفر بسبب مشكلة سياسية او حرية شخصية”.

وأشار البيان إلى أن “هؤلاء المواطنين سافروا الى تلك الدول بكل حرية، واذا لم تكن هناك حرية الفرد لم يكن باستطاعتهم السفر بشكل قانوني عن طريق المطارات والمعابر الحدودية”، موضحاً أن “المجلس يساند الحقوق القانونية والدستورية لأي انسان من اجل السفر”.

واشار إلى أن “جميع تلك التهم والتشهيرات ضد اقليم كوردستان من اجل الحصول على حق اللجوء ليس أمراً صحيحاً”.

وطالب البيان، من جانب انساني، ايلاء الاهتمام باوضاع هؤلاء الاشخاص العالقين بين حدود الدول وأن لا يصبح مواطنو الاقليم ضحية للمشكلات الدولية وألا يتاجر احد بهذا الموضوع.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi