يناير 30, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الصدر والحلبوسي في المقدمة.. اتضاح مسار تشكيل الحكومة العراقية المقبلة

الصدر والحلبوسي في المقدمة.. اتضاح مسار تشكيل الحكومة العراقية المقبلة

القرطاس نيوز/ الكل يترقب النتائج النهائية للانتخابات النيابية العراقية التي اجريت في العاشر من الشهر الماضي، الا ان تحركات تشكيل الحكومة الفعلية بدأت بعقد لقاءات بين زعيم التيار الصدري وعدد من القيادات السنية والكردية.

وبحسب المعلومات التي توفرت الى موقعنا، فان”تشكيل الكتلة الاكبر التي ستشكل الحكومة لن يأخذ وقتا طويلا بعد اعلان النتائج النهائية، لان هناك تفاهمات اولية بين الكتلة الصدرية وتحالف تقدم برئاسة محمد الحلبوسي والحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني وهذا المثلث الرئيس لتشكيل الحكومة المقبلة لغاية الان”.
وتضيف، ان”الاتفاق الاولية تمت وبانتظار نتائج الانتخابات النهائية التي ستصدق عليها المحكمة، للشروع بالمرحلة الثانية وهي توقيع الاتفاقات واختيار المرشحين للرئاسات الثلاث، فضلا عن الاتفاق على شكل الحكومة المقبلة من حيث حصص المكونات بالوزارات والمناصب وهذا الامر سيكون مشابه للحكومة الحالية برئاسة الكاظمي، لكن سيتم ترشيح تكنوقراط واكفاء للمناصب”.

وعن انضمام كتل اخرى الى هذا المثلث، توضح المعلومات، ان”الباب سيكون مفتوحا للجميع، ولكن هناك كتل اخرى ليس لديها النية بالدخول بالحكومة المقبلة في حال هي لم تشكل الحكومة والحديث هنا عن كتل الاطار التنسيقي”.

وعن الكتلة الاكبر يقول الخبير القانوني طارق حرب، ان”الاغلبية المطلوبة للحكومة الجديدة هي ليست اغلبية شيعية فقط وانما اغلبية تضم اغلبية الصدريين عن الشيعة وكتلة سنية فقط باعتبارهم اغلبية سنية وارشح لذلك جماعة الحلبوسي كأغلبية سنية ممثلة للسنة وكتلة كردية فقط كاغلبية للكرد وارشح لذلك جماعة ممثلة للكرد والبارزاني ومن مجموع الاغلبيات الشيعية والسنية والكردية تكون الاغلبية العراقية التي تمثل الشعب العراقي بأجمعه كون تتولى الحكم ومع عدد من النواب المستقلين تصل الاغلبية الى ١٦٥ نائبا، كونهم يشكلون اغلبية اعضاء البرلمان البالغ ٣٢٩ عضوا وبالتالي لا يستطيع المعارضون الوقوف امام حكومة الاغلبية العراقيو حتى ولو ضمت المعارضة الباقي من جميع اعضاء البرلمان البالغ مجموع عددهم ١٦٤ عضوا، فنكون امام اغلبية عراقية تضم اغلبية عدد اعضاء البرلمان ١٦٥عضوا ومعارضة عراقية تضم الاقلية البرلمانية ١٦٤ عضوا”.

ويضيف، ان”الاغلبية لا تشترط وجود الكتلة الاولى والثانية والثالثة وإنما اغلبية المقاعد وبالتالي صاحب المقعد والمقعدين وغيره هم ممثلين لشعب وتشكيلهم للعدد النيابي الاكبر هو الاغلبية وهذا معمول به في كل الانظمة التعددية وتكون حكوماتها إئتلافية وفيها معارضة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi