فبراير 01, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حكم الاعدام وتهم تغيير نظام الحكم بانتظار منفذي محاولة اغتيال الكاظمي

حكم الاعدام وتهم تغيير نظام الحكم بانتظار منفذي محاولة اغتيال الكاظمي

القرطاس نيوز: منذ الاحد الماضي حتى اليوم ينشغل الشارع العراقي بقضية محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بقصف على منزله وسط منطقة الخضراء.

ماحكم القانون على المنفذين؟
يقول الخبير القانوني طارق حرب ان الجهات التي ينظر اليها على المسؤولة عن تنفيذ الجريمة بشكل عام هي المليشيات المنفلة السلاح واشارتها بشكل خاص الى الشخصيات التي تولت التهديد لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي” مبينا ان” التهدئة التي دعا اليها الكاظمي لاتعني عدم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتهمين من توقيف وقبض بصرف النظر عن صفة المتهم حتى ولو كان رئساً لحزب مليشياوي طالما ان حركة شجب الحادثه شملت العالم بأجمعه”.
ويضيف حرب ان” حجم الاستنكار الدولي وصل الى حد بان السلطه التشريعية الدوليه مجلس الامن الدولي وبقرار اصدره ادانة العملية وشجب جميع رؤوساء دول الامم المتحدة وجامعة الدول العربية والمنظمات الدولية وغيرها”.

واشار حرب الى ان” الفعل الواقع اي محاولة الاغتيال جريمة تمس امن الدو الخارجي بأعتبارها ماسه باستقلال البلاد ووحدتها وفق الماده ١٥٦ قانون العقوبات رقم ١١١ لسنة ١٩٦٨ وعقوبتها الاعدام”، ويوضح” كذلك فان الفعل يعتبر فعل شروع بالقوه والعنف لقلب نظام الحكم المقرر بالدستور لتغيير شكل الحكومة. باستخدام القنابل والمواد المتفجره طبقاً لاحكام الماده ١٩٠ من قانون العقوبات رقم ١١١ لسنة ١٩٦٩ وعقوبتها الاعدام ايضاً”.

يشار الى ان أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي اشار الأحد الماضي، بملاحقة منفذي محاولة اغتياله، فيما أشار إلى التعرف عليهم.
وقال خلال جلسة استثنائية لمجلس الوزراء: “تعرض منزلي الليلة الماضية لاعتداء عبر استهدافه بطائرات مسيرة وجهت إليه بشكل مباشر، وهذا العمل الجبان لا يليق بالشجعان، ولا يعبر عن إرادة العراقيين”.
وأضاف: “بلدنا يمر بتحديات عديدة ليست وليدة اليوم ولا نتاج هذه الحكومة، وتمكنا من تفكيك وحل الأزمات الاقتصادية والصحية، وتجاوزنا أزمة انهيار أسعار النفط، والسياسات الخاطئة للحكومات السابقة”.
وتابع: “سنلاحق الذين ارتكبوا جريمة الأمس، نعرفهم جيدا وسنكشفهم، وسوف تصل يد العدالة إلى قتلة الشهيد العقيد نبراس فرمان ضابط جهاز المخابرات الوطني العراقي”.

في سياق متصل كشف مصدر حكومي لموقعنا عن مجريات لقاء الكاظمي وإسماعيل قاآني قائد فيلق القدس الإيراني وتعهد الاخير بتقديم المساعدة الى العراق بالكشف عن المنفذين لمحاولة الاغتيال والمشاركة بعمليات التحقيق”.
المصدر اوضح بأن الكاظمي اسمع قاآني كلامي قوي وشديد اللهجة وقال له بالنص بان” صبره بدأ ينفذ على الفصائل وكثرة تجاوزاتهم وانه لن يسكت على هكذا امور بعد الان”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi