يناير 30, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

بنفس الطائرات المستخدمة بهجوم اربيل.. ما علاقة الفصائل الموالية لإيران بمحاولة اغتيال الكاظمي؟

بنفس الطائرات المستخدمة بهجوم اربيل.. ما علاقة الفصائل الموالية لإيران بمحاولة اغتيال الكاظمي؟

 القرطاس نيوز/ استقبلت الفصائل الموالية لايران في العراق خبر محاولة اغتيال بـ”السخرية والتشكيك”، وكانها تركت تهديداتها التي اطلقتها قبل المحاولة وبدأت بالتنصل وكان شيئا لم يحدث، الا ان مصادر تحدثت عن استخدام طائرات مسيرة بنفس نوعية التي بحوزة الفصائل خلال محاولة الاغتيال.
واطلقت الفصائل المسلحة تهديدات ، الى رئيس الكاظمي بعد الاحداث التي شهدتها تظاهرات انصار الكتل السياسية الخاسرة في الانتخابات، فابو الاء الولائي امين عام كتائب سيد الشهداء القريبة من ايران الى الكاظمي واتهمه باطلاق الرصاص على المتظاهرين من انصار الفصائل قرب المنطقة الخضراء، وهو نفس التهديد الذي اطلقه امين عام حركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي.
ولكن بعد محاولة الاغتيال الفاشلة، بدأت الفصائل بالتنصل عن مسؤولياتها من محاولة الاغتيال وقال المسؤول الامني لكتائب حزب الله علي العسكري، إن “ممارسة دور الضحية أصبح من الأساليب البالية التي أكل عليها الدهر وشرب، وبحسب معلوماتنا المؤكدة، أن لا أحد في العراق لديه حتى الرغبة لخسارة طائرة مسيرة على منزل رئيس وزراء سابق”.
وأضاف: “إذا كان هناك من يريد الإضرار بهذا المخلوق الفيسبوكي فتوجد طرق كثيرة جدا، أقل تكلفة وأكثر ضمانا لتحقيق ذلك، ومما يثير السخرية أنه يدعو إلى ضبط النفس والتهدئة، فمن يا ترى عليه أن يقلق، ومن فقد السيطرة على نفسه”.
وتابع العسكري: “ألا لعنة الله عليك وعلى من أيدك، والحمد لله على نعمة العقل والدين”.
التنصل لم يقف عند العسكري بل وصل الى محمود الربيعي عضو المكتب السياسي لحركة العصائب الذي شكك بمحاولة الاغتيال وقال، ان” الانفجار مصطنع ورمي في الهواء، بهدف إشغال الرأي العام، والتغطية على “جرائم الأمس”، ونسي ان رئيس الحركة سبقه باطلاق التهديدات باستهداف الكاظمي.
وبحسب المعلومات التي وردت الى موقعنا، فان”الطائرات المسيرة التي استخدمت بمحاولة الاغتيال هي من النوعية التي استخدمت في استهداف القواعد العسكرية في اربيل والانبار”.
وتضيف المصادر، ان”هذه النوعية من الطائرات قادرة على حمل 5 كغم من المتفجرات وتسير لمسافة تصل الى 10 كم وهي مزودة بكاميرا للوصول الى الهدف وسبق ان دربت فصائل مسلحة عناصرها عليها في جرف الصخر وبادية النجف”.
وتؤكد المصادر، ان”الطائرات انطلقت من مناطق بغداد، بالنظر الى قدرتها والمساحة التي بالامكان التحكم بها”.
وسبق محاولة الاغتيال تحشيد من قبل فصائل موالية لايران وبعضها منضوي تحت هيئة الحشد الشعبي، ضد الكاظمي على خلفية منع قوات الامن لانصارها من اقتحام الخضراء يوم الجمعة الماضي وتوعدوا الكاظمي بالقتل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi