أغسطس 05, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

المفوضية تعلن اكمال العد والفرز في 14 محافظة وتؤكد : في القريب العاجل سنعلن عن موعد اعلان نتائج الانتخابات

المفوضية تعلن اكمال العد والفرز في 14 محافظة وتؤكد : في القريب العاجل سنعلن عن موعد اعلان نتائج الانتخابات

واخ – بغداد: أكد رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الثلاثاء، ان 14 محافظة أنجزت عمليات العد والفزر لنتائج الانتخابات البرلمانية لعام 2014، والان يتم ادخال نتائجها في مراكز ادخال البيانات في المفوضية.

وقال عضو مجلس المفوضين في المفوضية مقداد الشريفي في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ) إنه “في القريب العاجل سنعلن عن موعد اعلان نتائج الانتخابات التي ستكون من يوم 20 الى 30 خلال الشهر الحالي”، مبيناً أن “اكثر من 14 محافظة أنجزت عمليات العد والفرز والان يتم ادخال النتائج بمراكز ادخال البيانات”.

ورجح الشريفي “احتمالية انجاز العمليات في بغداد اليوم الثلاثاء”، مشيرا الى ان “عمليات العد والفزر لنتائج الانبار ما تزال مستمرة، وتحتاج ليومين للانتهاء منها”.

وأوضح أن “هناك شكاوى متعلقة بصناديق الاقتراع الخاصة بمحافظة كركوك، وجاري العمل بالنظر فيها”، مبينا أن “عدد الشكاوى في هذه الانتخابات اقل من الانتخابات السابقة التي أجريت عام 2010، على أن من حق اي كيان سياسي يرى نفسه مظلوماً، اللجوء الى الهيئة القضائية للانتخابات لتقديم الطعن بنتائجه”.

واكد النائب عن ائتلاف المواطن علي شبر ان عمليات التزوير التي تحدث في نتائج الانتخابات ستتسبب بانعدام ثقة الشعب العراقي في العملية الديمقراطة للانتخابات علاوة على انعدام ثقته بالحكومة العراقية ومسؤوليها بصورة عامة.

وقال شبر في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ) اليوم الاثنين ان “هناك محاولات للعبث بنتائج الانتخابات النيابية العامة من خلال محاولات بعض العصابات السيطرة على مجموعة من المراكز الانتخابية وصناديق الاقتراع”.

واضاف ان “هنالك شكوكا كبيرة حول تبديل عدد من صناديق الاقتراع وتغيير حمايات مكانات تواجد تلك الصناديق”.

وبين ان “جميع هذه المعطيات تسببت بشك الناخب العراقي في العملية الديمقراطية “، مشيرا الى ان ” الناخب العراقي اراد التغيير من عملية الانتخاب وان بقاء نفس الوجوه في السلطة واحتفاظ البرلمانيين بكراسيهم سيتسبب بانعدام ثقة المواطن العراقي في عملية الانتخابات بصورة عامة “.

واتفق رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي، ورئيس المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي، على تحديد أهداف ومبادئ تحكم العمل المشترك القادم، مؤكدان على أهمية الإسراع بالتوقيتات في عرض نتائج الانتخابات والمصادقة عليها والدعوة الى عقد جلسة لمجلس النواب الجديد وانتخاب الرئاسات .

وذكر ائتلاف متحدون في بيان تلقت وكالة خبر للأنباء (واخ) نسخة منه اليوم الاثنين، ان “رئيس الائتلاف اسامة النجيفي استقبل رئيس المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي”، مشيرا إلى ان ” الجانبين استعراضا الوضع السياسي وتطورات العملية الانتخابية والملاحظات التي اثيرت حول جوانبها المختلفة، فضلا عن أزمة الأنبار وتداعياتها السلبية، والإخفاقات في الوصول الى حل سياسي”.

وأضاف إن “الجانبين اتفقا على تحديد أهداف ومبادئ تحكم العمل المشترك القادم”، مبينا ان “هذه الأهداف تتعلق بالجوانب الأمنية والسياسية والاقتصادية بما يحقق التوازن ويصلح القضاء ويوفر حياة كريمة للمواطن” .

وأشار البيان إلى إن “النجيفي والجلبي اتفقا على استمرار التنسيق على وفق تلك الأهداف المتفق عليها “، منوها إلى ” إنهما أكدا على أهمية الإسراع بالتوقيتات في عرض نتائج الانتخابات النهائية والمصادقة عليها والدعوة إلى عقد جلسة لمجلس النواب الجديد وانتخاب الرئاسات دون إهدار الوقت والتأثير سلبا على حياة المواطن الذي يطمح إن تدور عجلة الحياة والتقدم “.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.