أكتوبر 19, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

وزارة البيشمركة تدين تصريحات المسؤول الأمني في كتائب حزب الله

وزارة البيشمركة تدين تصريحات المسؤول الأمني في كتائب حزب الله

أدانت وزارة البيشمركة التصريحات التي أدلى بها المسؤول الأمني في كتائب حزب الله العراقي، عبد الله العسكري، والتي اتهم فيها قوات البيشمركة الكوردية بتسهيل حركة وعمل مسلحي تنظيم داعش في البلاد، كذلك اتهام السعودية والإمارات بإدارتها للتنظيم بشكل مباشر.

العسكري، أدان، يوم أمس الأحد، في منشور له على تيلغرام هجوم مسلحي داعش على الشرطة الاتحادية في كركوك ومقتل عدد من عناصر الشرطة، وقال إن “ميليشيا البيشمركة تسهل حركة وعمل العصابات الإجرامية في كركوك وأطراف نينوى وأغلب مناطق ما تسمى بـ (المتنازع عليها)”، مشدّداً على انه “يجب الضغط المركز عليها لإجبارها على وقف دعم التكفيريين”، حسب قوله.

وذكر العسكري أن عصابات داعش تدار بشكل مباشر من قبل المخابرات السعودية والأماراتية “وهذا معلوم للأجهزة المختصة، والمتساهل معها يعدّ مشاركاً في تلك الجرائم” على حد تعبيره.

ودعا المسؤول الأمني في كتائب حزب الله قيادات الحشد الشعبي وبالأخص في المناطق الشمالية ان يأخذوا زمام المبادرة “بما يحفظ أرواح المجاهدين”. وكذلك ان يكونوا يقظين “لما يحاك من مؤامرات أميركية وصهيونية خبيثة يدبرها الكاظمي وزبانيته. وان لا تأخذهم في الله لومة لائم. فهذا ما تبقى من أمل في هذه الأمة”، وفقاً لتعبيره.

العسكري لفت في ختام الرسالة التي نشرها على تلغرام أنه “نشد على أيدي إخواننا في الجهاد أنصار الله في اليمن لتوجيههم ضربات نوعية ضد مملكة الشر السعودية، وتحقيق أضرار مباشرة في البنى التحتية، ولا سيما في منابع الطاقة التي تمثل الشريان الأساسي لرفد الجماعات الإجرامية بالمال والسلاح”.

من جانبه، قال مدير عام الإعلام والتوعية الوطنية في وزارة البيشمركة، العميد عثمان محمد، لشبكة رووداو الإعلامية: “نستنكر تصريحات المسؤول الأمني في كتائب حزب الله وندينها بشدّة”، مضيفاً أن “هذا اتهام وإجحاف بحق قوات البيشمركة”.

وأكد العميد أن “البيشمركة هي من هزمت داعش وحررت المناطق”، مشيراً إلى أن “هذه التصريحات لا تخدم وحدة الصف والتلاحم بين قوات البيشمركة والقوات العراقية، ووزارة البيشمركة تنفي وتدين ما يقال عن تقديم قواتها تسهيلات لداعش”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi