يونيو 22, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

داخلية إقليم كوردستان تحذر مجموعة تابعة لحزب العمال: أربيل خطٌ أحمر

داخلية إقليم كوردستان تحذر مجموعة تابعة لحزب العمال: أربيل خطٌ أحمر

حذرت وزارة الداخلية في إقليم كوردستان، اليوم الخميس، جماعة السلام والحرية التابعة لحزب العمال الكوردستاني، بأن “أربيل العاصمة خط أحمر”، مشيرة إلى أن الجماعة “أرسلت العديد من المواطنين من حملة الجنسيات الأوروبية إلى إقليم كوردستان لاستخدامهم كأدوات لزعزعة استقرار الإقليم”.

وجاء في بيان للوزارة: “قام مسلحو حزب العمال الكوردستاني خلال الفترة الماضية، بالاعتداء على البيشمركة والقوات الأمنية في إقليم كوردستان واستشهاد وإصابة العديد من ضباط ومنتسبي البيشمركة، وبذل كل جهودهم لزعزعة أمن واستقرار إقليم كوردستان، وللأسف تسببوا خلال الأيام الماضية، باستشهاد ستة من البيشمركة وجرح العديد من البيشمركة الآخرين”.

وتابع البيان: “بسبب وجود مسلحي بي كا كا تم إخلاء المئات من القرى والمناطق المأهولة في الحدود وتَكَبُد أهالي المنطقة خسائر مادية فادحة منذ العديد من السنوات، وفي الوقت ذاته، حاول هؤلاء باستمرار التدخل في الشؤون الداخلية لإقليم كوردستان وإثارة الفوضى والبلبلة داخل إقليم كوردستان، وذلك بطرق شتى، ومن قبيل ذلك ما فعلوه خلال الأيام الماضية، كجزء من مخططاتهم ضد إقليم كوردستان وبالتواطؤ مع أيادٍ داخلية، من خلال إرسال العديد من المواطنين الحاملين لجنسيات أوروبية إلى داخل إقليم كوردستان لاستخدامهم كأدوات لتقويض استقرار إقليم كوردستان وتحت اسم جماعة تدعى السلام والحرية”.

ومضت الوزارة بالقول: “حماية الأمن والاستقرار داخل إقليم كوردستان عموماً والعاصمة أربيل خط أحمر ولن نسمح بزعزعة هذا الاستقرار بأي ذريعة وتحت اسم أي جماعة”.

وطالبت وزارة الداخلية في إقليم كوردستان، جماعة السلام والحرية، بأن “لا تجعل نفسها أداةً لتخريب الوضع الأمني للإقليم، وإذا كانت فعلاً تهدف للسلام والأمن، فلتغير وجهة حديثها صوب قنديل التي باتت بؤرة لإثارة النعرات واللااستقرار، وعلى هذه المجاميع أن تطلب من حزب العمال الكوردستاني أن تكف عن التدخل في شؤون إقليم كوردستان ووضع حد لاستفزازاته ومعاداته لشعب إقليم كوردستان المحب للسلام”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi