يونيو 22, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

وزير الخارجية البريطاني من أربيل: ندعم أمن إقليم كوردستان واستقراره

وزير الخارجية البريطاني من أربيل: ندعم أمن إقليم كوردستان واستقراره

لدينا تنسيق قوي مع الإقليم وملتزمون بحمايته

جدد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ، اليوم الأربعاء ، إشادته بالدور الذي لعبته بريطانيا في حماية الإقليم من المزيد من مذابح النظام العراقي السابق بعد مشاركتها الفاعلة في إصدار قرار مجلس الأمن في إنشاء منطقة “الملاذ الآمن” داخل حدود الإقليم مطلع التسعينات.

وقال نيجيرفان بارزاني في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في العاصمة أربيل ، عُقد بعد اجتماع بين الجانبين ، إن بريطانيا لعبت، إلى جانب الدول الأخرى، دوراً محورياً في إنشاء الملاذ الآمن في عام 1991 “وهو ما شكّل انعطافة جديدة بالنسبة لإقليم كوردستان”.

وقال بارزاني: ” نقدر علاقاتنا مع بريطانيا ونشكرهم على دعمهم المستمر للشعب الكوردي”.

وأضاف أن العلاقات بين كوردستان وبريطانيا تعززت منذ تسعينيات القرن الماضي، وتطورت على نحو أكثر خلال الحرب ضد تنظيم داعش.

وأحيا إقليم كوردستان، قبل نحو شهرين، الذكرى الثلاثين لصدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 688 والذي تم بموجبه فرض منطقة حظر جوي لحماية شعب إقليم كوردستان من طائرات النظام السابق. وفي أعقاب صدور القرار أنشأت فرنسا وبريطانيا وأمريكا منطقة آمنة في كوردستان.

وتابع بارزاني “بريطانيا ساندت كوردستان في الحرب ضد داعش.. ونحن نحتفظ بعلاقات صداقة وطيدة معها ونسعى إلى تعزيزها في شتى المجالات”.

وتحدث رئيس إقليم كوردستان عن ملفات أخرى، وقال إن “إقليم كوردستان والعراق عموماً تأثرا بتفشي فيروس كورونا الذي الحق أضراراً فادحة بالاقتصاد”.

وقال “نحن بحاجة إلى تعاون وتكاتف الجميع للنهوض بالاقتصاد لمرحلة ما بعد الجائحة”.

كما حذر من الأضرار الناجمة عن الجفاف الذي يتعرض له الإقليم والعراق، مؤكداً التزام إقليم كوردستان بالقرارات الدولية الخاصة بالحفاظ على البيئة وحمايتها من التغير المناخي ، لافتاً الى تخطيط الاقليم للحد من الغازات الضارة مثل ثاني أوكسيد الكربون في إقليم كوردستان.

وحول وضع المرأة ، قال بارزاني أن ” دول مجموعة السبع خصصت 15 مليون دولار لدعم تنمية قدرات المرأة، ونأمل أن يشمل هذا الدعم إقليم كوردستان والعراق”.

من جانبه ، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب خلال المؤتمر الصحفي إن بلاده ملتزمة بـ”حماية إقليم كوردستان الذي كان له دور بارز في الحرب ضد الإرهاب”.

وأكد الوزير البريطاني وجود “تنسيق قوي” مع إقليم كوردستان في مجالات عديدة ، وأبدى دعم بلاده لبرنامج تعزيز قدرات قوات البيشمركة وتمكين قوتها.

وتابع “ندعم أمن إقليم كوردستان واستقراره ونسعى إلى تعزيز علاقاتنا معه في شتى المجالات، ولدينا تفهم جيد مع إقليم كوردستان”.

كما أشار الى ان بلاده وحلفاؤها يؤكدون “الالتزام بمواصلة مكافحة الإرهاب ومخاطر داعش وتهديداته”، مردفاً: “نحن سعداء بالعمل المشترك بين البيشمركة والجيش العراقي”.

ووصل راب إلى العراق ، أمس الثلاثاء ، في زيارة التقى خلالها كلاً من رؤساء الجمهورية والوزراء والبرلمان ، ونظيره العراقي د.فؤاد حسين.وبعدها غادر إلى أربيل المحطة الثانية والأخيرة من زيارته .

وأكد وزير الخارجية البريطاني خلال اجتماعاته مع المسؤولين العراقيين دعم بلاده لأمن العراق واستقراره، مبدياً رغبة بلاده في تعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi