يونيو 22, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

عضو في المالية النيابية: أربيل تنتظر بغداد لتنفيذ قانون الموازنة العامة

عضو في المالية النيابية: أربيل تنتظر بغداد لتنفيذ قانون الموازنة العامة

أكد عضو اللجنة المالية بمجلس النواب العراقي، شيروان ميرزا، أن على وفد أربيل أن يزور بغداد لغرض تنفيذ قانون الموازنة العامة الاتحادية وصرف حصة إقليم كوردستان منه، مبيناً أن بغداد تلتزم الصمت حيال هذا الموضوع حتى الآن.

وصرح ميرزا، لشبكة رووداو الإعلامية بأن على وفد أربيل أن يزور بغداد لغرض تنفيذ قانون الموازنة العامة الاتحادية وصرف حصة إقليم كوردستان، وأن حكومة إقليم كوردستان وجهت كتاباً رسمياً إلى بغداد بهذا الخصوص، لكن الحكومة الاتحادية العراقية لم ترد حتى الآن.

وأضاف ميرزا يقول: “تعهد مصطفى الكاظمي مراراً بصرف حصة إقليم كوردستان (من الموازنة العامة الاتحادية) هذا الشهر”، وعن صرف رواتب الموظفين، قال النائب ميرزا: “في حال صرف حصة إقليم كوردستان كما هي، سيلغى الاستقطاع من الرواتب، لأن المبلغ الذي ستصرفه بغداد لأربيل مخصص فقط لدفع الرواتب، حسب الاتفاق بين الجانبين وحسب قانون الموازنة”.

في التاسع من أيار 2021، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لشبكة رووداو الإعلامية بأن لجنة تعمل الآن على صرف حصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة الاتحادية للشهر الحالي “وقد كان الاتفاق على مشروع قانون الموازنة جيداً جداً، وكانت المادة 11 منه جيدة”.

تزامناً مع ذلك، يقول مقرر اللجنة المالية بمجلس النواب العراقي، أحمد الصفار، إن صرف حصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021 رهن بالاتفاق بين وزارتي الثروات الطبيعية في إقليم كوردستان والنفط الاتحادية.

وفي معرض تصريحاته، قال الصفار: “قدر تعلق الأمر بحصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة الاتحادية لهذه السنة، فإن الأمر لم يعد ذا صلة بمجلس النواب، بل أصبح رهناً بالمحادثات والاتفاق بين وزارة الثروات الطبيعية (في إقليم كوردستان) ووزارة النفط الاتحادية العراقية، لكن حصة إقليم كوردستان ستحتسب من بداية السنة الحالية بموجب القانون”.

مر نحو شهر ونصف الشهر على مصادقة مجلس النواب العراقي على قانون الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021، لكن الحكومة الاتحادية العراقية لم تصرف حصة إقليم كوردستان من هذه الموازنة، وفي الأسبوع الماضي، أعلن المتحدث باسم وزارة النفط الاتحادية العراقية عاصم جهاد لوكالة الأنباء العراقية الرسمية أن “إقليم كوردستان لم يسلمنا أي نفط حتى الآن”.

تبلغ الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021 أكثر من 129 ترليون دينار، وصرح الوكيل الأسبق لوزارة المالية الاتحادية العراقية فاضل نبي، لشبكة رووداو الإعلامية بأن حصة إقليم كوردستان من هذه الموازنة محددة بمبلغ 11 ترليوناً و482 ملياراً و394 مليون دينار.

لغرض دفع رواتب جميع متقاضي الرواتب بدون استقطاع، يحتاج إقليم كوردستان إلى 895 مليار دينار في الشهر، أي 10 ترليونات و740 مليار دينار في السنة لهذا الغرض.

وتقضي المادة 11 من قانون الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021، بأن ينتج إقليم كوردستان على الأقل 460 ألف برميل نفط من حقوله النفطية يومياً، وبعد خصم نفقات الاستخراج والنقل والكميات اللازمة لسد الحاجة المحلية، يجب أن تسلم حكومة إقليم كوردستان للحكومة الاتحادية عائدات 250 ألف برميل من هذا النفط وبسعر شركة سومو، يضاف إلى ذلك قيام إقليم كوردستان بتسليم 50% من عائداته غير النفطية لبغداد، وحينها ستقوم الحكومة الاتحادية بصرف حصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi