أغسطس 12, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

بعد تفجير الجنازة..الشبك يؤشرون في حصيلة جديدة تجاوز عدد قتلاهم 1250 شخصاً

بعد تفجير الجنازة..الشبك يؤشرون في حصيلة جديدة تجاوز عدد قتلاهم 1250 شخصاً
شفق نيوز/ اعلنت الهيئة الاستشارية للشبك، الاحد، ان عدد القتلى من الشبك بلغ 1270 قتيلا منذ عام 2003، داعية الاجهزة الامنية الى القيام بواجباتها في ضبط الامن ومعاقبة “المفسدين والارهابيين”.

وكان مهاجم انتحاري يرتدي سترة ناسفة فجر نفسه، امس السبت، في مجلس عزاء بقرية اورتة خراب الشبكية بناحية بعشيقة (17كلم شمال شرق الموصل) واسفر الهجوم عن مقتل 27 شخصا واصابة 37 آخر بجروح متباينة.

وقالت الهيئة الاستشارية للشبك في بيان لها ورد لـ “شفق نيوز” ان “عدد شهداء الشبك بعد سقوط الصنم حتى اليوم وصل الى 1270 شهيدا شبكيا”، مطالباً “الاجهزة الامنية القيام بواجباتها وضبط الامن وانزال اشد العقوبات بالمفسدين الارهابيين القتلة”.

وكانت مجاميع مسلحة القت، في وقت سابق، منشورات في بعض الاحياء السكنية داخل مدينة الموصل التي يقطنها الشبك مهددة اياهم بين التصفية او الرحيل عن مناطق سكناهم.

وكان ممثل الشبك في مجلس محافظة نينوى اعلن، الاسبوع الماضي في حديث لـ”شفق نيوز” عن ترحيل 500 عائلة شبكية بفعل تلك التهديدات خلال شهري آب وتموز الماضيين، واشار الى ان حكومتي بغداد واربيل لم تقدما لهم اي دعم او مساعدة.

وبحسب احصائية شبكية غير رسمية فانه تمت تصفية 15 شبكيا منذ منتصف تموز الماضي والى اليوم داخل مدينة الموصل، فضلا عن مقتل نحو 1240 مواطنا شبكيا لأسباب طائفية.

ووفق الاحصاءات نفسها تم تهجير 6000 عائلة شبكية منذ عام 2003.

وفي ردة فعل على استهداف ابناء الشبك في محافظة نينوى، اعلن مسؤول في ديوان الوقف السني، الاثنين الماضي، عن تلقي عدد من الاسر “السنية” في البصرة تهديدات عبر منشورات وزعتها جهة غير معلومة تطالبهم بالرحيل او القتل، واشارالى ان المنشورات تحمل توقيع جماعة تطلق على نفسها “انصار المهدي”، وانها تأتي ردا على عمليات قتل اتباع الطائفة الشبكية في الموصل.

من جهته ردّت الهيئة الاستشارية للشبك على لسان مسؤولها، سالم خضر في تصريح لـ “شفق نيوز” بالقول “نحن الشبك ننتمي للمذهبين الكريمين السني والشيعي ولا يوجد فرق بيننا ونحن اخوة في الدين وفي الانسانية واخوة لجميع الطوائف والقوميات في سهل نينوى من مسلمين ومسيحيين وايزيديين”.

واضاف “نحن نرفض رفضا قاطعا ان يقوم اي طرف بالزج باسمنا في اعمال انتقامية طائفية ولا نقبل بصدور تهديدات من اية جهة لاي طرف تحت لافتة الثأر للشبك، ونحن نعد من يقوم بذلك مخالف للقانون والشرع ولا يجوز اخذ الانسان بجريرة الاخرين”.

ويعتقد باحثون أن الشبك إحدى الطوائف الكوردية، فيما يراهم البعض خليطا من عشائر كوردية في الغالب، مع أقلية من عشائر فارسية وتركية، ويقدر عددهم بنحو 300 الف نسمة وفق احصائيات غير رسمية.

ويقطن الشبك في قرى وبلدات تقع شمال وشرق مدينة الموصل، وتعرضت بعضها لهجمات دامية أوقعت مئات القتلى والجرحى في الاعوام الثلاثة الماضية بصورة خاصة.

خ خ / ك هـ/ ي ع

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi