أكتوبر 06, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مصدر امني: 8 ملايين دولار شهرياً أتاوات القاعدة من الموصليين

مصدر امني: 8 ملايين دولار شهرياً أتاوات القاعدة من الموصليين
نينوى/اور نيوز: كشف مصدر امني رفيع المستوى في الموصل حقيقة ما جرى في منفذ اليعربية الحدودي الذي يفصل العراق عن سوريا، نافيا اشتراك القوات الامنية في أي أشتباك ما بين الجيش السوري وما يسمى بالجيش الحر التابع للمعارضة المسلحة، مؤكدا وجود توتر امني ملحوظ تشهده المحافظة منذ اندلاع الاحتجاجات، ومشددا على تصاعد نسب الجزية التي يتقاضها تنظيم القاعدة من اصحاب الحرف في نينوى الى نحو 8 ملايين دولار شهرياً.

وقال المصدر ان “الاشتباكات التي جرت بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة قبل يومين واشتركت فيها الطائرات لم يكن الجيش العراقي طرفا فيها “،

موضحاً أن “القوات العراقية بقيت تراقب الوضع عن بعد لكنها لم تطلق ولا رصاصة واحدة باتجاه الحدود السورية عكس ما اشيع”، متهما “وسائل اعلام بتأجيج الموقف تنفيذاً لاجندات سياسية”.

واضاف المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه لحساسية الموضوع، ان “القوات العراقية وبعد ان شعرت بخطورة الموقف نظرا لسيطرة قوات المعارضة على المعبر السوري سارعت الى غلق الحدود المشتركة بين البلدين خشية من تسلل مسلحين من والى العراق”، لافتا الى ان “قيادة عمليات نينوى ارسلت تعزيزاتها الى النقطة الحدودية من اجل حفظ الامن والحد من أي خروق قد تحصل”.

وأكد مصدر أمني آخر في قضاء البعاج بان المعلومات المتوفرة لدى الأجهزة الأمنية تؤكد تسلل عناصر من “جبهة النصرة” من سورية الى داخل الأراضي العراقية وفي منطقة البعاج تحديدا.

وقال المصدر الأمني، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، ان “منطقة البعاج تشهد توترات امنية بسبب تسلل مجاميع مسلحة لعناصر جبهة النصرة داخل القضاء”، مشيراً الى ان “جبهة النصرة تشكل خطرا حقيقيا على منطقة البعاج كما أن هناك معلومات بان لها قاعدة او أوكارا مسلحة في المنطقة لخزن المواد المتفجرة والقيام بعمليات ارهابية انطلاقا من هذه القاعدة”. وتابع المصدر، ان “القوى الأمنية تتابع عن كثب تلك المعلومات وترصد تحركات تلك العناصر وتحاول التصدي لها”.

كما ذكر المصدر بان “القوات العراقية تحكم السيطرة على الحدود السورية للحد من تسلل عناصر الجماعات المسلحة التي تشارك في الحرب داخل سوريا الى الداخل العراقي، وسبق للقوات العراقية أن تصدت قبل أكثر من شهر لقوة من تلك الجماعات وقتلت منها اثنى عشر عنصرا”.

ويقع قضاء البعاج على بعد (35 كم) جنوبي قضاء سنجار ويتبع ادارياً لمحافظة نينوى القريبة من الحدود السورية.

وبخصوص الانباء التي ترددت عن سقوط قذائف هاون في بعض احياء نينوى الحدودية افاد المصدر ان “القوات الامنية لم تبلغ بمثل هكذا حوادث وان حصلت فأن ذلك وقع نتيجة خطأ في القصف من طرفي القتال في سوريا”.

وكشف المصدر عن ” تصاعد في نسب الجزية التي يمنحها اصحاب الحرف والمعامل والمحال التجارية والشركات الخاصة الى تنظيم القاعدة”، مقدراً انها “وصلت الى 8 ملايين دولار شهريا يعطيها سكان الموصل الى المجاميع المسلحة خوفاً من الاستهداف الذي قد يطالهم اذا ما امتنعوا عن ذلك”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi