مايو 18, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

المانيا.. إصدار طابعين يحملان صورتي الملا مصطفى بارزاني والرئيس مسعود بارزاني

المانيا.. إصدار طابعين يحملان صورتي الملا مصطفى بارزاني والرئيس مسعود بارزاني

للمرة الأولى في التاريخ، يتم إطلاق طوابع عليها صور الزعيم الخالد الملا مصطفى بارزاني، والرئيس مسعود بارزاني، في ألمانيا، ويمكن الآن إرسال الرسائل البريدية باستخدام تلك الطوابع وإرسالها للعالم بأسره.

الفنان زهير درويش، من مدينة قامشلو غربي كوردستان، والذي يعيش في ألمانيا منذ 21 عاماً، حصل على المال وعلى موافقة إدارة البريد الألمانية لإطلاق الطابعين.

درويش، قال لشبكة رووداو الإعلامية، إنه أراد أولاً أن يكون علم كوردستان على طابع، لكن إدارة البريد الألمانية لم تقبل حيث أنها ترفض أستخدام أعلام الدول عامةً على الطوابع.

ووفقاً للقانون الألماني، لا ينبغي أن تكون هناك أعلام للبلدان على الطوابع البريدية.

الفنان زهير درويش، المولود في قامشلو في عام 1967، عاش في ميونيخ منذ عام 2000 وقال خلال مشاركته في نشرة السابعة على رووداو: “أردت أن أعرب عن حبي للقيادات الكوردية والتي احفظ صورها في قلبي من خلال هذه الطوابع، حتى يتمكن الكورد من استخدامها على رسائلهم، في جميع أنحاء العالم”.

ويتمتع البريد الألماني بالموثوقية العالية مقارنة بالبلدان الأخرى وهنا المراسلة بالبريد روتينية وهامة ولا يمكن الإستغناء عنها بأي شكل في الحياة بالمانيا.

وحتى نهاية القرن الماضي كان البريد في المانيا مؤسسة حكومية تقدم خدمة الاتصالات والبريد، ولكن في عام ١٩٩٥ تم تخصيص هذه المجال وانفصلت هذه المؤسسة لثلاث شركات، وبلاضافة الى ذلك يوجد حاليا العديد من الشركات الخاصة الاخرى اللتي تقوم بتقديم خدمة ارسال الرسائل البريدية.

وتختصر الطوابع البريدية في المانيا أحداث تاريخية في سنتمترين مربعين.

ومنذ تأسيسها في 1949 ترسل جمهورية ألمانيا الاتحادية في كل عام قطعة من تاريخها المعاصر حول العالم، طوابع بريدية قديمة تعود إلى سبعة عقود تحكي عن أحداثٍ لا تُنسى.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi