مايو 18, 2021

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

القنصلية الأميركية في أربيل: ملتزمون بالوقوف مع القوات العراقية والبيشمركة لهزيمة داعش

القنصلية الأميركية في أربيل: ملتزمون بالوقوف مع القوات العراقية والبيشمركة لهزيمة داعش

أكدت القنصلية الأميركية في أربيل، التزامها بالوقوف مع القوات العراقية والبيشمركة لضمان هزيمة داعش.

وقالت القنصلية في تغريدة على تويتر، اليوم الأحد (2 أيار 2021)، “نقدم التعازي لحكومة إقليم كوردستان وعوائل البيشمركة الذين قُتلوا خلال هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية في بردي (ألتون كوبري)، لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالوقوف مع قوات البيشمركة وغيرها من قوات الأمن العراقية لضمان هزيمة داعش تمامًا”.

وشهدت جبهة مرتفعات بردي بعد منتصف الليلة الماضية هجوماً لداعش أسفر عن استشهاد ثلاثة من البيشمركة وإصابة اثنين آخرين، إذ تسلل عناصر داعش من منطقة واقعة بين الدبس وبردي مستغلين الفراغ الأمني حتى اقتربوا من جبهات البيشمركة، واندلعت اشتباكات مسلحة استمرت لنحو ساعة بعد استشهاد الحارس الخفر قبل أن يتم التصدي لهجوم داعش.

وقال قائد قوات البيشمركة في محور غربي كركوك نوري حمه علي لشبكة رووداو الإعلامية، إنه “من جهة مرتفعات زوركَزراو هنالك مسافة كبيرة من الفراغ الأمني وتقدر بـ5 كلم على امتداد 20 كلم بيننا وبينهم (القوات العراقية)، لقد استغل داعش وقت تبديل وتناوب القوات لتنفيذ الهجوم”.

ومن بين أسباب تسهيل هجوم داعش الفراغ الأمني بين قوات البيشمركة والقوات العراقية ووعورة المنطقة، فبعد تنفيذ هجومهم، عاد مسلحو داعش سالكين طريق المجيء نفسه.

وأوضح رئيس أركان البيشمركة جمال إيمينكي أنه ” توصلنا حتى الآن إلى اتفاق حول مركزين اثنين، وهما أربيل وبغداد فيما ليس ثمة اتفاق على إنهاء وجود الفراغ الأمني في بقية المراكز مثل كركوك وخانقين ومخمور وغرب دجلة، لكننا ستستأنف المباحثات حولها بعد فترة، لأنه ينبغي سد هذه الفراغات وبخلاف ذلك علينا ترقب هجمات أكبر”.

وفي أعقاب الهجوم، تم تشكيل لجنة تحقيقية لإصلاح نقاط الضعف في جبهات البيشمركة.

واعتقد مسؤول القطعات الهندسية بالبيشمركة في محور غربي كركوك عبدالكريم عبدالرحمن أن “سكان القرى المجاورة يساعدون مسلحي داعش، إلى جانب وجود خلايا نائمة لداعش في مدينة كركوك، وخلال الفترة الماضية تم إحكام السيطرة على كل الجبهات، لكن يبدو أن خللاً ما وجد في الربية الليلة الماضية مكّنهم من توجيه هذه الضربة الكبيرة للربية”.

وتقع جبهات البيشمركة المستهدفة قرب مرتفعات زوركزراو وشيراوة، حيث تتمركز فيها قطعات اللواء العاشر في البيشمركة وتبعد مسافة 5 كلم عن مناطق سيطرة الجيش العراقي.

وبالتزامن مع هجوم كركوك، شن داعش سلسلة هجمات في عدة محافظات أخرى، ويعد الفراغ الأمني بين مناطق سيطرة البيشمركة والجيش العراقي أحد نقاط قوة التنظيم، البيشمركة أعادت تنظيم جبهاتها كما تم تشكيل لجان لتحديد نقاط الضعف التي مكّنت داعش من تنفيذ الهجوم.

ان الهجمات المروعة التي ارتكبها داعش في الساعات الأربع والعشرين الماضية هي تذكير بالتهديد المستمر لداعش في #العراق.

ان التحالف الدولي يعمل مع القوات المسلحة العراقية لمحاربة داعش. وهو موجود هنا بدعوة من العراق وسيواصل تقديم الدعم طالما طلب العراق ذلك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi