أكتوبر 27, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

اول تعليق من التحالف الدولي على قصف اربيل

اول تعليق من التحالف الدولي على قصف اربيل

اعلنت قوات التحالف الدولي، الأربعاء، أنها تحقق في القصف الصاروخي الذي استهدف مناطق محيطة بمطار اربيل الدولي.

وقال المتحدث باسم التحالف واين ماروتو في تغريدة له، “تقارير أولية تفيد بأن النيران غير المباشرة لم تسقط على قوات التحالف في أربيل الليلة. ولم تقع إصابات أو أضرار. الحادث قيد التحقيق”.

وكشفت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، في وقت سابق من اليوم أن ستة صواريخ انطلقت من محافظة نينوى سقطت قرب مطار اربيل الدولي.

وذكر بيان للمؤسسة، أن الصواريخ وجهت في الساعة الثامنة والنصف مساء من قرية شيخ أمير التابعة للموصل والتي هي تحت سيطرة الحشد الشعبي صوب مطار اربيل الدولي.

وأضاف أن تلك الصواريخ وقعت بعيداً عن المطار، واثنين منها لم تنفجر ولم تسفر عن اية اضرار بشرية.

وقرية شيخ أمير تابعة لناحية برطلة في قضاء الحمدانية ٣٨ كم عن مدينة الموصل.

من جهتها كشفت وزارة الداخلية بحكومة إقليم كوردستان مزيداً من التفاصيل بشأن القصف.

وقالت الوزارة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، “في الساعة 08:30 من مساء اليوم، تم إطلاق ستة صواريخ صوب مطار أربيل الدولي، ولحسن الحظ لم تُصب أهدافها ولم تُلحق أي أضرار”.

وأضافت أن “الصواريخ أطلقت على متن عجلة نوع بيك آب في حدود برطلة بين قرى شيخ أمير وترجلة، وهي مناطق تقع ضمن حدود اللواء 30 للحشد الشعبي”.

وأضافت أن “فرقنا المختصة تواصل تحقيقاتها المطلوبة في هذا الصدد، للتوصل إلى مزيد من المعلومات”.

وأردفت الوزارة بالقول، “وإننا إذ ندين بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان، نعلن استعدادنا التام لردع أي اعتداء، ونطالب الحكومة الاتحادية باتخاذ التدابير اللازمة”.

وكان رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض قد أصدر أمرا بتاريخ 21 أيلول/سبتمبر الجاري بإعفاء وعد القدو من مهام آمر اللواء 30 في الحشد الشعبي وتكليف زين العابدين جميل خضر بدلاً عنه.

وينتشر هذا الفصيل في سهل نينوى وبشكل خاص في مناطق الشبك ويواجه اتهامات من قبل عشائر سنية في نينوى بارتكاب انتهاكات بحق ابنائها من خلال ايداعهم في سجون سرية وتعذيبهم وفي بعض الأحيان تصفيتهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.