فبراير 02, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أربيل: معهد صحافة الحرب والسلام ينظم حفلاً تأبينياً في أربعينية الهاشمي

أربيل: معهد صحافة الحرب والسلام ينظم حفلاً تأبينياً في أربعينية الهاشمي

نظم معهد صحافة الحرب و السلام، في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، حفلاً تأبينيا في ذكرى مرور أربعين يوماً على اغتيال الخبير الأمني والباحث الراحل هشام الهاشمي.

و شارك في الحفل التأبيني الذي أقيم أمام نصب الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري، أعضاء بمجلس النواب العراقي وناشطين في مجالات الحريات العامة وحقوق الإنسان وعدد من السياسيين وأصدقاء و زملاء الراحل الهاشمي.

و قالت رومي نصر، مديرة معهد صحافة الحرب و السلام في العراق في كلمة خلال الحفل التأبيني، إن «مقتل هشام الهاشمي ترك فراغاتٍ كثيرة في الصحافة والتحليل والبحوث الأمنية، والأهم من ذلك فإن وفاته تركت فراغاً عميقاً في طريق النضال من أجل الحرية وحرية التعبير وحرية الحلم و بناء عراقٍ كما كان يُريده و يؤمِن به».

وأضافت أن «مقتل هشام مأساةٌ عميقة كما أنهُ ضربة قاسية لنا جميعاً نحن العاملين في العراق من الذين عرفوا هشام كصديقٍ و كمُرشِدٍ كان دائم الاستعداد لمشاركة معرفتهُ في البلاد مع كل المُهتَمين».

وتابعت نصر، أن «اغتيال هشام الهاشمي محاولة لتوجيه ضربة مميتة لدولة العراق وجهود الحكومة في إرساء حكم القانون».

وعبرت نصر عن «الالتزام بالنضال من أجل إحداث إصلاحات تُسفِر عن نظام سياسي أفضل للبلاد و تقديم الدعم للشباب الذين ملأوا شوارع بغداد و مُدن جنوب العراق في تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٩ مُطالبين بإقامة دولة مدنية، دولةً تُعامل الجميع بالمُساواة بصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية و العرقية، دولةً يحكمها سيادة القانون، و دولةً تضمن ألا يعيش مجتمعها في حالة خوف دائم من العنف».

من جهته، أكد عضو لجنة الثقافة النيابية في مجلس النواب العراقي النائب بشار الكيكي في كلمته خلال الحفل التأبيني، أن «مجلس النواب ماض بسن وتشريع القوانين التي تحمي حرية التعبير وأصحاب الرأي»، مجدداً التعهد للصحفيين والناشطين في مجالات حقوق الانسان بتقديم كافة أشكال الدعم و المساندة التشريعية من قبل مجلس النواب».

وعبر الكيكي عن ألمه لاغتيال الهاشمي قائلاً، إن «هذا الاغتيال كان مؤلما للجسد و الكلمة»، مؤكداً أن حضوره الحفل التأبيني، ممثلاً عن لجنة الثقافة النيابية، يأتي للتعبير عن التضامن مع كل ما كان يحمله الهاشمي من أفكار».

وتابع «إن الهاشمي كانت له العديد من البحوث والدراسات بشأن الجماعات التكفيرية، الأمر الذي ساعد الأجهزة الأمنية بالقضاء على هذه الجماعات».

الكيكي دعا السلطات التنفيذية إلى القيام بمهامها وواجباتها من أجل توفير المناخ الملائم لحرية الرأي و التعبير في العراق، و ضمان عدم إفلات الجناة من العقاب».

الى ذلك اعتبرت ايفان الجاف، ممثلة مركز مترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، إن «عملية اغتيال الهاشمي محاولة لقمع حرية الرأي و التعبير في العراق»، مطالبة السلطات بمحاسبة الجناة.

وشهد الحفل التأبيني القاء العديد من الكلمات من قبل اصدقاء و زملاء الفقيد، وإيقاد الشموع ترحما على روح الراحل الهاشمي.

واغتيل الهاشمي في السادس من تموز 2020 برصاص مسلحين «مجهولين» أمام منزله في بغداد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi