فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مجلس وزراء إقليم كوردستان: بغداد تمتنع منذ ثلاثة أشهر عن صرف رواتب الموظفين

مجلس وزراء إقليم كوردستان: بغداد تمتنع منذ ثلاثة أشهر عن صرف رواتب الموظفين

أكد مجلس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء، (12 آب 2020) أن الحكومة الاتحادية تمتنع عن صرف رواتب موظفي إقليم كوردستان منذ ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أن حكومة إقليم كوردستان لم تُبقِ أي مسوّغ دستوري أو قانوني أو إداري أو مالي إلا وقدمته خلال المباحثات من أجل التوصل إلى اتفاق.

وعقد مجلس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وبمشاركة نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بنظام (الفيديو كونفرانس)، حيث جرت مناقشة الوضع المالي الراهن في إقليم كوردستان ونتائج سير المباحثات بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية، حسب بيان من المجلس تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه.

وبعد العديد من جولات المفاوضات بين وفد حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، وتغير الكابينة الحكومية ورئيس الوزراء، لم يتوصل الجانبان إلى اتفاقٍ بعد حول المسائل العالقة بين الطرفين وأهمها ملف النفط والمنافذ الحدودية والمطارات والموازنة.

المجلس قال إنه وإذ يثمن الجهود التي يبذلها وفد حكومة الإقليم التفاوضي مع الحكومة الاتحادية، فإنه يؤكد أن حكومة إقليم كوردستان لم تُبقِ أي مسوّغ دستوري أو قانوني أو إداري أو مالي إلا وقدمته خلال المباحثات من أجل التوصل إلى اتفاق، وقد وافق الإقليم على جميع شروط الحكومة الاتحادية في إطار الدستور، غير أن الحكومة الاتحادية، لم تبدِ ومنذ أكثر من ثلاثة أشهر أي استعداد لإرسال الجزء الذي كانت ترسله من الرواتب، مما أدى إلى عدم تمكن حكومة الإقليم من صرف المستحقات المالية لمن يتقاضون الرواتب، وألقى ذلك بظلاله وآثاره السلبية على الوضع المعيشي بالنسبة لمستحقي الرواتب في خضم الوضع الصحي الشاق الذي يواجهه الإقليم.

وكان رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، قد أكد خلال اجتماعاته التي اجراها أثناء زيارته الأخيرة إلى بغداد بتاريخ (20 حزيران 2020) على أنه “حان الوقت لنتوصل إلى فهم مشترك وأن نحل المشاكل بصورة نهائية من خلال اتفاق شامل ومرض للطرفین ويوفر الأمان والاستقرار والعدالة والتقدم لحاضر ومستقبل العراق”.

وأكد مجلس الوزراء أن الإقليم، شأنه في ذلك شأن كافة الأجزاء الأخرى من العراق، تمنحه القوانين النافذة في العراق حق استلام رواتب موظفيه، إذ لا يجب التمييز بين مواطني إقليم كوردستان وباقي أجزاء العراق ولا سيما في موضوع الرواتب، وهذا حق دستوري، وعليه، يعرب مجلس وزراء إقليم كوردستان عن “الاستياء” و”القلق البالغ” إزاء الموقف “السلبي” للحكومة الاتحادية، وعلى هذا الأساس يدعو الحكومة الاتحادية للتجاوب مع المساعي الجادة التي تبذلها حكومة الإقليم بهدف حسم المشاكل جذرياً بموجب الدستور، بما يضمن احترامها للحقوق والمستحقات الدستورية والإيفاء بالتزاماتها الدستورية تجاه الإقليم.

ووجه مجلس الوزراء الوفد التفاوضي بمواصلة مباحثاته مع الحكومة الاتحادية للتوصل إلى اتفاق، إذ سبق أن أبدى الإقليم في الفترة الماضية استعداده لتنفيذ ما عليه من التزامات دستورية في النفط والملف المالي، وعلى الحكومة الاتحادية أن تتحمل مسؤولياتها الدستورية لحقوق الإقليم ومستحقاته المالية، كما طالب مجلس الوزراء، رئيس الجمهورية والوزراء وممثلي إقليم كوردستان في مجلس النواب، بالدفاع عن الحقوق والمستحقات المالية والدستورية لشعب إقليم كوردستان.

وقرر مجلس الوزراء النظر، مطلع الأسبوع المقبل، في إقرار آلية توزيع الرواتب على مستحقيها حسب الإمكانات المتاحة حالياً لدى الإقليم.

يذكر أن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أشار في وقت سابق، إلى أن المفاوضات مع الحكومة الاتحادية متواصلة، من أجل حسم جميع القضايا العالقة عبر اتفاق مبني على أساس الدستور، وشدد على ضرورة تفعيل آلية التنسيق الأمني المشترك بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في المناطق الكوردستانية خارج إدارة حكومة الإقليم.

يشار إلى أن الوفد المفاوض لحكومة إقليم كوردستان، كان قد زار العاصمة الاتحادية بغداد، ست مرات منذ شهر نيسان، وخلال اجتماعاتها الستة، لم تصرح بغداد بوضوح عن المقابل الذي ستمنحه لإقليم كوردستان في مقابل تنفيذ تلك المطالب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi