فبراير 08, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

العامري يطالب تركيا بالانسحاب الفوري ويحذر من “مخطط خطير” لتشكيل حزام أمني

العامري يطالب تركيا بالانسحاب الفوري ويحذر من “مخطط خطير” لتشكيل حزام أمني

حذر رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، اليوم الإثنين، (20 تموز 2020)، من “دلالات خطيرة” للاجتياح التركي داخل الأراضي العراقية، وسعيها “لتشكيل حزام أمني”، مطالباً أنقرة بالانسحاب الفوري من العراق.

وقال العامري في بيان حصلت عليه شبكة رووداو الإعلامية: “نتابع بقلق شديد الاجتياح التركي الواسع لشمال العراق وهو أمر مرفوض تحت أيّة ذريعة كانت، فليس ثَمّ مبررا دوليا أو مسوغا قانونيا أو أي غطاء شرعي له”.

ولا تزال العمليات العسكرية التركية التي أطلقت منتصف حزيران الماضي مستمرة داخل أراضي إقليم كوردستان، وأشار رئيس تحالف الفتح إلى أن “الاجتياح الأخير يختلف عن كل الاعتداءات السابقة من حيث عمق الأرض وفترة الاجتياح ، وقد بلغ الاجتياح الأخير في عمق يصل الى 25 كم وبوجود مكثف”.

واتهم تركيا بتنفيذ مخطط “خطير” محذراً من عواقبها، بالقول إن الاجتياح الأخير “يحمل ذلك دلالات خطيرة يبدو فيها الأتراك مريدين لفرض سياسة الأمر الواقع، محاولين تشكيل حزام أمني على غرار الحزام الأمني في شمال سوريا، لذا نحذر من هذا المخطط ونطالب الحكومة التركية بالانسحاب الفوري من الأراضي العراقية”.

ورغم ذلك أكد العامري العلاقات الثنائية بين تركيا والعراق بالقول: “نرى أن هذه الأعمال العدوانية ليست في مصلحة البلدين التي تربطهما علاقات تاريخية ودينية وأخوية واسعة بالإضافة الى العلاقات الاقتصادية المتطورة”.

ودعا الحكومة الاتحادية إلى اللجوء للمحافل الدولية لإيقاف الهجوم التركي بالقول: “نهيب بالحكومة العراقية الخروج من صمتها واتخاذ كافة الاجراءات الدبلوماسية والسياسية المناسبة لإنهاء هذه الاعتداءات المتكررة، وإثارة هذا الموضوع في الجامعة العربية وفي منظمة المؤتمر الإسلامي وفي المحافل الدولية، وعلى كل القوى الوطنية العراقية أن تتخذ موفقاً موحداً لحفظ السيادة العراقية وإنهاء هذه التجاوزات”.

وفي 15 حزيران الماضي، أطلقت تركيا عملية جوية باسم “المخلب – النسر” قالت إنها تستهدف من خلاله مواقع حزب العمال الكوردستاني داخل أراضي إقليم كوردستان، وبعد يومين بدأت حملة برية باسم “المخلب – النمر” في منطقة حفتانين في دهوك، ولا تزال العمليات متواصلة حتى الآن.

وطالبت الحكومة العراقية مراراً تركيا بإيقاف عملياتها فوراً معتبرةً إياها “انتهاكاً للسيادة” كما استدعت السفير التركي وسلمته مذكرتي احتجاج، لكن تلك الدعوات كانت تقابل بالرفض الصريح من قبل أنقرة التي تقول إنها “تدافع عن نفسها” من هجمات حزب العمال.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi