يوليو 03, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مصدر بحكومة الإقليم: مستعدون لحوار مع بغداد بشأن المنافذ الحدودية بشرط وحيد

مصدر بحكومة الإقليم: مستعدون لحوار مع بغداد بشأن المنافذ الحدودية بشرط وحيد

كشف مصدر في حكومة إقليم كوردستان، الثلاثاء، عدم توصل بغداد واربيل لأية صيغة اتفاق لحل المشاكل العالقة على الرغم من ثلاث جولات للحوار خلال المدد المنصرمة.

وترتكز الخلافات على حصة الاقليم من الموازنات المالية، ومستحقات قوات البيشمركة، وتصدير النفط، والمناطق المتنازع المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي الدائم.

وابلغ المصدر وكالة شفق نيوز، طالباً عدم الإشارة إلى اسمه لحساسية المعلومات، أن ”صيغة النقاش القائمة حالياً إن استمرت لن تبشر بخير، وستقودنا لطريق مسدود لحل تلك الإشكالات“.

واضاف ”للأسف، حكومة الكاظمي لا تنفذ بنود الدستور تجاه الكورد، فأغلب الحوارات الأخيرة تركزت على محاولة بغداد فرض السيطرة على المنافذ الحدودية في الإقليم، وهنا نرفض هذا الأمر ونعده خطاً احمر، فموقفنا باقٍ لضمان حقوق شعب كوردستان كما كان مع الحكومات العراقية السابقة“.

إلا أن المصدر الحكومي قال، ”في إي وقت تتمكن فيه الحكومة العراقية من فرض سيطرة فعلية على بقية المنافذ والمطارات والموانئ، فأن حكومة الإقليم مستعدة لخوض نقاش قانوني بهذا الصدد يضمن فيه حقوق شعبنا“.

وبشأن موضوعة رواتب موظفي الإقليم، قال المصدر، ”إن إقدام بغداد على هذا الفعل لا يستند على اساس دستور أو قانوني، إنما ضغط سياسي، تريد به الحكومة العراقية أن تضعها مقابل كفة ملفات مناطق المتنازع عليها وقضية تصدير النفط، هذه مناورة سياسية يؤسف عليها“.

وقال ”كما أن من واجب الحكومة صرف رواتب البصرة وبغداد والموصل، عليها ان تصرف رواتب موظفي الاقليم ولا تستخدمها كورقة سياسية ولي الاذرع ضد حكومة كوردستان، فإن كان الكاظمي يستخدم نفس سياسات المالكي والعبادي ضد الكورد، فهذا الأمر سيفشل ولن يكون من مصلحة العراق“.

واكد، أن حكومة الإقليم ستواصل سعيها لحل كافة الإشكالات المتعلقة مع بغداد عبر الحوار بالاستناد على الدستور العراقي.

هذا الموقف الحكومي يأتي بعد وقت قصير من اجتماع لرئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء بوفد المباحثات مع الحكومة الاتحادية، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بنظام (الفيديو كونفرانس).

وذكر بيان حكومي ورد لوكالة شفق نيوز، انه في مستهل الاجتماع، سلط نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني، الضوء على الزيارة التي أجراها وفد إقليم كوردستان إلى بغداد الأسبوع الماضي، ونتائج المباحثات مع الحكومة الاتحادية والمقترحات المطروحة في سبيل حسم المشاكل العالقة بين الجانبين.

ونقل البيان عن بارزاني قوله إقليم كوردستان سيواصل مباحثاته مع بغداد بهدف التوصل إلى اتفاق يضمن حقوقه ومستحقاته الدستورية، مؤكدا أن إقليم كوردستان مصمم في الدفاع عن حقوقه المشروعة في إطار الدستور العراقي، ولن يتنازل عنها على الإطلاق.

واجرى وفد حكومة الاقليم المفاوض برئاسة قوباد طالباني نائب رئيس وزراء الإقليم يوم الثلاثاء الماضي زيارة الى العاصمة بغداد هي الثالثة من نوعها بهدف اتمام المباحثات السابقة الخاصة بحل الخلافات والقضايا العالقة مع الحكومة الاتحادية.

وسبقت زيارة وفد حكومة الاقليم زيارة اجراها رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني التقى فيها الرئاسات الثلاث، وقادة القوى والجهات السياسية في بغداد، حول الملف نفسه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.