يونيو 04, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

قائد “قسد” : الديمقراطي الكوردستاني جزء مهم من المشهد السياسي العراقي والكوردستاني

قائد “قسد” : الديمقراطي الكوردستاني جزء مهم من المشهد السياسي العراقي والكوردستاني

دمشق غير جادة في الحوار معنا والتواجد الامريكي ضروري

أكد مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) ، أن الحكومة السورية غير جادة في فتح حوار حقيقي معنا يفضي إلى حل في البلاد ، لافتا إلى أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني PDK (يتزعمه مسعود بارزاني) جزء مهم من المشهد السياسي الكوردستاني.

الحوار مع دمشق والدور الروسي

وقال عبدي في مقابلة مع موقع المرصد المصري ، طالعتها (باسنيوز) ” نحن جزء لا يتجزأ من سوريا ، ودمشق عاصمة بلادنا ، نعمل على أن نهيئ الأجواء لحوار سوري- سوري يلتقي فيه جميع الفرقاء السوريين للبحث عن مخرج لهذه الحرب والوصول إلى سلام يرضي جميع السوريين “.

مضيفاً ، أن ” الإدارة الذاتية الديمقراطية التي نأتمر بأوامرها لديها اتصالات مع الحكومة السورية من خلال الأصدقاء الروس، لكن حتى الآن – للأسف- ليست اتصالات مبشرة بعملية حوار بناء، وما زالت (الحكومة السورية) غير جادة في فتح حوار حقيقي يفضي إلى حل».

وأشار عبدي إلى أن« الجانب الروسي يعمل بجد لفتح حوار بيننا وبين الحكومة، لكن حتى الآن الجهود الروسية لم تثمر، كما أن الولايات المتحدة لا تتدخل في هذا الأمر».

العلاقة مع الديمقراطي الكوردستاني

وبصدد العلاقة مع الحزب الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، قال عبدي ” نحن قوة عسكرية قتالية ، لا نوالي أي حزب سياسي أو أي قومية بعينها، إنما نمثل شرائع وطوائف وإثنيات متنوعة هم سكان شمال وشرق سوريا، بينما الحزب الديمقراطي الكوردستاني حزب كوردي في إقليم كوردستان والذي هو جزء من المشهد السياسي للعراق الفيدرالي وبالمثل هو جزء مهم من المشهد السياسي الكوردستاني».

وأردف عبدي قائلا ” هم (الديمقراطي الكوردستاني ) حزب سياسي ونحن قوة عسكرية ، وعليه فعلاقتنا أو تعاطينا هو على مسافة واحدة مع مختلف الأحزاب السياسية ، سواء الكوردية أم السورية ، ولسنا جزءًا من تجاذبات السياسة أو الأيديولوجيا ، وليس هناك أي توتر بيننا وبين أي حزب سياسي، سواء كان حزبًا سوريًا أم كان حزباً كورديًا خارج الحدود السورية”.

الوجود الامريكي ضروري

وذكر قائد (قسد) أن «وجود قوات التحالف الدولي وأمريكا في مناطق شمال وشرق سوريا مرتبط بمعارك الحرب ضد الارهاب وداعش بشكل أساسي، وهذه المعركة مستمرة حتى الآن، وستستغرق فترة زمنية أخرى، ونعتقد أن خطر إمكانية ظهور داعش وبشكل أقوى مثلما حدث في العراق سابقًا مازال مستمرًا، وإن أنسحاب الجيش الأمريكي حاليًا سيستفيد منه داعش لتهديد السلم العالمي مرة أخرى.

ولفت عبدي إلى أن ” الأزمة السورية أصبحت أزمة دولية ولا يمكن حلها إلا بالتوافق بين جميع الجهات الدولية ذات العلاقة؛ ولهذا نعتبر أن الوجود الاميركي من أجل الوصول إلى تسوية أمر ضروري “.

عائدات النفط

وشدد عبدي على أن ” الولايات المتحدة تعهدت رسميًا بمساعدة (قسد) على حماية الحقول النفطية من هجمات داعش وتأمينها، دون التدخل بأمورها المالية والإدارية، ويتم استخدام عائدات هذه الحقول من قبل (قسد) لتلبية احتياجات المنطقة عسكريًا وإداريًا ».

وقال عبدي : « من جهتنا نعتبر النفط في شمال وشرق سوريا هو ثروة وطنية سورية، يجب أن يستفيد منه كل السوريين في كل المحافظات، وهذا هو الذي يحدث الآن».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.