نوفمبر 01, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

سياسيون متفائلون بخطوات تركيا تجاه الكرد وأكاديميون يحذرون من هيمنة على الطاقة

سياسيون متفائلون بخطوات تركيا تجاه الكرد وأكاديميون يحذرون من هيمنة على الطاقة

السومرية نيوز/ دهوك: اعتبرَ سياسيون وأكاديميون في إقليم كردستان العراق، الاربعاء، أن الخطوات التركية في التعامل مع الملف الكردي “ستنعكس إيجابا على استقرار المنطقة”، فيما حذر باحث مختص من هيمنة تركية جديدة على المنطقة من خلال الاستيلاء على موارد الطاقة واستخدامها كورقة ضغط.

وقال القيادي في الإتحاد الإسلامي الكردستاني خليل إبراهيم في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الخطوات الأخيرة التي اتخذتها تركيا تجاه تعاملها مع القضية الكردية، لم تكن بمستوى طموح، لكنها تمهد الطريق لمرحلة جديدة”، مبينا أن “عملية وقف إطلاق النار بين العمال الكردستاني والجيش التركي ساهم خلال الأشهر الماضية إلى استتباب الأمن في المناطق الكردية والحد من إراقة الدماء”.

وأضاف ابراهيم أن “تركيا حريصة على استقرار أمنها من خلال تحقيق التغييرات السياسية والاقتصادية والديمقراطية”، مؤكدا أن “السياحة التركية لن تشهد نهوضا حضاريا وديمقراطيا ولا يسمح بدخولها ضمن الاتحاد الأوربي من دون وضع حل للقضية الكردية”.

وأشار إبراهيم إلى أن “إقليم كردستان يلعب دورا مهما في دفع عملية السلام في تركيا”، لافتا الى أن “إنجاح عملية السلام في تركيا ستؤثر إيجابيا على الإقليم”.
من جانبه، أوضح عميد كلية القانون والسياسة في جامعة دهوك قاسم محمد قاسم لـ”السومرية نيوز”، أن “الكرد يجب أن يكونوا مستعديين للتغييرات التي ستشهدها المنطقة”، لافتا إلى أن “أي تغيير يحصل على الساحة التركية اتجاه القضية الكردية سيؤثر بشكل مباشر على الأجزاء الأخرى لكردستان”.

وأضاف أن “إقليم كردستان العراق تمكن خلال السنوات الماضية بناء نظام يتمتع بممارسة الديمقراطية واحترام الحريات حقوق الإنسان فضلا عن التحسن الاقتصادي الملحوظ والاستقرار الأمني”، واصفا الخطوات التي تشهدها إقليم كردستان بـ”أنها نموذج مهم لاستقرار المنطقة”.

وأشار قاسم إلى أن “شعوب المنطقة عليها الاعتراف يبعضها البعض”، مؤكدا أن “الإقرار بوجود القومية الكردية في تركيا ستسهم في الاستقرار والتنمية بشكل أفضل”.

من جانب آخر، توقع الباحث الجيولوجي رمضان حمزة أن “المياه ستكون عاملا مهماً في سياسية تركيا خلال السنوات المقبلة”، لافتا في حديث لـ”السومري نيوز”، إلى أن “المياه ستشكل محورا أساسيا في أي اتفاق بين تركيا والكرد والدول العربية”.

وأضاف أن “تركيا تحاول من خلال سياساتها الجديدة في المنطقة الإستيلاء على المواد الطبيعة واستغلالها كورقة ضغط في خططها المستقبلية”، مشيرا إلى أن “تركيا تحاول الحصول على الطاقة المجانية من إقليم كردستان والعراق مقابل إطلاق كميات المياه اللازمة”.

وأكد حمزة أن “أنقرا تأخذ حاليا أكثر من برميل نفط لتطلق برميل ماء في نهر دجلة”، متوقعا أن “تأخذ في العام 2020 أكثر من 20 برميل نفط مقابل برميل ماء كون مستوى المياه في دجلة ستتراجع بسبب السدود التي تقيمها تركيا على مصادر المياه مما سيؤدي إلى خنق الإقليم والعراق”.

ودعا حمزة الجهات المعنية إلى “إعادة النظر في سياستها وعدم التسليم لتركيا”، مشددا على “أهمية إيجاد منافذ بديلة عن تركيا في المنطقة”.

ويتمتع إقليم كردستان بعلاقات مميزة مع تركيا تشمل التعاون في عدة مجالات وتبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق حوال 20 مليار دولار منها 11 مليار مع إقليم كردستان وبحسب مصادر حكومة إقليم كردستان فإن حجم الشركات التركية العاملة في الإقليم تبلغ أكثر من 50% من بين الشركات الأجنبية العاملة في إ قليم كردستان .

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أعلن في شهر أيلول الماضي عن حزمة إصلاحات تضم إحتمال تخفيض الحد الأدنى لدخول البرلمان التركي إلى 5% من الأصوات بعد كانت 10% وهو أحد مطالب السياسيين الكرد في تركيا.فضلا عن تشديد العقوبات المتعلقة بجرائم الكراهية أو التمييز و حماية الحريات الدينيية و حرية التظاهر والتجمع والتدريس بلغة الأم ورفع القيود عن الحجاب في المؤسسات العامة بإستثناء القضاء والجيش.وإعادة الملكية للأقليات الدينية والأثنية في البلاد

يذكر أن مجموعات من مسلحي حزب العمال الكردستاني بدأت إنسحابها إلى شمالي العراق منذ شهر أيار الماضي ضمن إطار وقف إطلاق النار و مبادرة أوجلان للسلام إلاّ أن حزب العمال الكردستاني أعلن في شهر آب الماضي وقف سحب مسلحيه من تركيا مبينا أن القرار جاء لعدم إستجابة الحكومة التركية لإتخاذ أية خطوات إتجاه عملية السلام فيما أكدت إلتزامها بقرار وقف إطلاق النار التي أعلنها في 21 آذار 2013 إستجابة لنداء زعميه المعتقل عبدالله أوجلان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.