سبتمبر 16, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

وزير النقل في حكومة كوردستان: نرفض استقبال أي عناصر من بغداد للإشراف على مطارات الاقليم

وزير النقل في حكومة كوردستان: نرفض استقبال أي عناصر من بغداد للإشراف على مطارات الاقليم

مؤكداً ان إجراءات بغداد هي عقوبات جماعية ولا اساس قانوني لها…

أعلن وزير النقل والمواصلات في حكومة اقليم كوردستان مولود باوة مراد ، اليوم السبت ، رفض اقليم كوردستان استقبال أي عناصر من بغداد للإشراف على مطارات الاقليم ، قائلاً ان مطاري اربيل والسليمانية ينفذان تعليمات وتوجيهات سلطات الطيران المدني العراقية ويسيرون اعمالهما وفق الضوابط والقوانين السارية ، مشيراً الى ان حركة الطيران العسكري مستمرة ولم تطرأ عليها اية تغييرات .

واكد باوة مراد خلال استضافته في جلسة لبرلمان كوردستان ، بدأت اليوم للرد على قرارات برلمان وحكومة العراق ضد اقليم كوردستان ، ان قرار بغداد بالحظر الجوي على مطارات اقليم كوردستان قرار سياسي ، قائلاً ” إجراءات بغداد هي عقوبات جماعية ضد الشعب الكوردي ولا اساس قانوني لها ” لافتاً الى ان اكثر المتضررين من قرار بغداد هذا هم جرحى قوات البيشمركة والمرضى من المدنيين واللاجئين والنازحين الذين تصلهم المساعدات الانسانية عن طريق هذين المطارين(اربيل والسليمانية).

واستضاف برلمان كوردستان وزير النقل والمواصلات مولود باوة مراد للتباحث حول آخر التطورات بشأن إيقاف حركة الملاحة الجوية في كوردستان من قبل الحكومة العراقية ، باستثناء الرحلات الداخلية بين مدن الاقليم وبقية المدن العراقية.

وقال باوة مراد ان مطارات كوردستان تتعامل مع القرارات واللجان التابعة لسلطة الطيران المدني فقط ، موضحاً انه تحدث مع نظيره العراقي الذي ابلغه بأن قرار الحظر صدر عن مجلس الوزراء العراقي .

وأكد باوة مراد عدم قبول اقليم كوردستان أي اشخاص أو لجان إلا عن طريق توجيهات سلطة الطيران المدني، متسائلاً “هل اصبحت الحكومة العراقية حكومة عسكرية؟”.

وكان حظر اجواء اقليم كوردستان الذي فرضته الحكومة العراقية دخل حيز التنفيذ الساعة السادسة من مساء أمس الجمعة بتوقيت اربيل .

وكان البرلمان والحكومة العراقية قد اتخذا سلسلة قرارات انفعالية رداً على أجراء اقليم كوردستان استفتاءً على الاستقلال يوم الاثنين الماضي صوت لصالحه اكثر من 92 بالمئة من مجموع المقترعين .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.