سبتمبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

هوشيار زيباري يكشف جانبا من لقاء تاريخي جمع مسعود بارزاني والسيستاني

هوشيار زيباري يكشف جانبا من لقاء تاريخي جمع مسعود بارزاني والسيستاني

شفق نيوز/ افصح القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري في لقاء اجرته معه “اندبندنت” باللغة العربية يوم الثلاثاء عن لقاء تاريخ جمع زعيم الحزب مسعود بارزاني والمرجع الاعلى للشيعة في العراق بمقر الاخير بمدينة النجف.

وقال زيباري انه من قام بالتمهيد لذلك اللقاء بعد سقوط النظام السابق مباشرة وابلغ أول رئيس لإقليم كوردستان بضرورة لقاء السيستاني.

ويضيف زيباري بالقول ان بارزاني قال له “هل يمكنك ترتيب الموضوع؟، قلت له اليوم وغداً سأحضّر له”.

ويردف بالقول “بعد ذلك ذهبنا إلى النجف، وكان برفقتنا صحافيون. في العودة التقينا بريمر، فقال لي “لم تقل إنك ستزور النجف، كانت لدي رسالة أودك أن توصلها إلى السيستاني”، فقلت له نحن ذهبنا إلى هناك لنُعلمك أن هذا البلد يملك قيادات مُهمة، والرسالة وصلت”.

وقال زيباري في المقابلة ان “بريمر يملك خطة، عقد مؤتمرات محلية على الطريقة الأميركية، على مستوى المحافظات وعلى مستوى البلد. لكن مجلس الحكم أصدر قانون إدارة الدولة الانتقالية، وهذا كان مقدمة الدستور، بمعنى كانت ورقة استرشادية، ومجلس الحكم مع سلطة الائتلاف هما من قاما بوضعها، لتكون خريطة طريق للدستور”.

ومضى زيباري بالقول انه في البداية اعترضت القوى الشيعية، في ما بعد وافق الجميع على قانون الدولة العراقية. السيستاني رفض فكرة بريمر، وقال إن الدستور يجب أن يكتب من قبل أناس منتخبين من الشعب”.

ويتابع قائلا “هو في أول لقاء قال (السيستاني) للرئيس بارزاني: بالنسبة إليّ أهم شيء هو الدستور. بدورها كانت القوى السُنية رافضة.

يُضيف زيباري “حتى عندما بدأت تتشكل المؤسسات والجيش والسلطات، رفضت (القوى السنية) المشاركة، حتى إن القيادات السنية حرّمت مشاركة السنة في التشكيلات التي صارت حينها. نحن كنا نؤيد ونشجع السنة، وكانوا ينظمون مؤتمرات في أربيل، وتحدثنا معهم، وقلنا إذا كانت لديهم أحلام بأن يعود العراق كما كان، فهو أمر مستحيل. كان لسوريا دور تخريبي في دفع القوى السُنية إلى ذلك الطريق”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.