سبتمبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نيجيرفان بارزاني مهنئاً بالعام الجديد: إقليم كوردستان بيت للجميع بلا تمييز

نيجيرفان بارزاني مهنئاً بالعام الجديد: إقليم كوردستان بيت للجميع بلا تمييز

’’شعب كوردستان نموذج يحتذى به في الشرق الأوسط’’ …

في رسالة وجهها بمناسبة حلول السنة الجديدة، هنأ نيجيرفان بارزاني، رئيس وزراء إقليم كوردستان، جميع مكونات كوردستان، آملاً لهم عيداً ملؤه السعادة والفرح.

وقال نيجيرفان بارزاني: «بمناسبة حلول السنة الجديدة، أتقدم بأحر التحيات والتبريكات للجميع، آمل أن تحمل السنة الجديدة كل خير وسعادة، وأن يتجاوز شعب كوردستان في السنة الجديدة كل العقبات والعوائق ويحقق كل أمانيه»، وأضاف «لقد عانى شعب كوردستان في ما مضى الكثير، وقدم تضحيات لا تحصى في سبيل تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً، ولينعم بحياة سلمية عصرية»، وفق بيان لحكومة الإقليم، طالعته (باسنيوز).

وأكد أن «كل مكاسب ونجاحات السنوات الماضية، حققها شعب كوردستان نفسه، لأن الشعب هو أم كل الابتكارات والنجاحات… لا شك أن هناك نواقص، ولكنها أيضاً كانت جزءاً من مسيرة التقدم، فالنواقص تظهر عندما تمضي الحياة إلى أمام، ولا تظهر النواقص في حياة راكدة متوقفة».

وقال نيجيرفان بارزاني: «لقد بيّن شعب كوردستان في سنة 2018، حقيقة هامة للخارج والداخل، عندما ساند قواه الحقيقية في عملتي انتخابات العراق وإقليم كوردستان ولم يتخل عنها وأكد أن شعب وحكومة إقليم كوردستان يشكلان جبهة واحدة قوية موحدة، وهذا ما أبطل من جديد أحلام الخصوم الخاوية الجوفاء».

وتابع: «إن شعب كوردستان يمثل اليوم نموذجاً قوياً وحياً يحتذى به للشرق الأوسط، فنحن نمثل منطقة خالية من جميع أنواع الاضطهاد السياسي، القومي، الديني أو المذهبي. فرغم أن غالبية شعب كوردستان مسلمة سنية، يعيش فيه الشيعة، المسيحيون، الإيزيديون، أهل الحق والزردشتيون في منتهى المساواة مع بعضهم البعض».

وأردف رئيس وزراء إقليم كوردستان، قائلاً: «أهنئ بالسنة الجديدة كل المكونات القومية والدينية في كوردستان، من مسلمين شيعة وسنة، مسيحيين، إيزيديين، كاكائيين، شبك، زردشتيين، من كورد، آشوريين، كلدان، تركمان، أرمن وعرب وكل الذين لجأوا إلى إقليم كوردستان من العراق ومن سوريا، أو الذين جاؤوا لأي سبب ويعيشون هنا ويحتفلون بعيد رأس السنة معنا، فإقليم كوردستان بيت للجميع بلا تمييز».

وأضاف «تحية لصمود الشباب والنساء الذين يتطلعون إلى يوم أكثر إشراقاً وإلى حياة أفضل.. أتقدم بتهانيّ الخاصة إلى أطفال كوردستان، تحية للأخوة البيشمركة وقوات الآسايش والشرطة الذين يحموننا، تحية للأرواح الطاهرة للذين قدموا دماءهم وحياتهم للوطن، تحية لأبناء وعوائل الشهداء وأمهاتهم وآبائهم، مبارك عليهم السنة الجديدة ولتكتحل أعينهم وتفرح قلوبهم بتقدم كوردستان».

ووجه نيجيرفان بارزاني «الشكر الجزيل والتقدير للكوردستانيين وخاصة الموظفين منهم، وأؤكد أنهم في السنوات الأخيرة قاوموا الكثير من الأزمات وانقطاع رواتبهم، وتفهموا الأوضاع الصعبة والحساسة التي مر بها كوردستان»، مؤكداً «نحن واثقون من أن الأيام الصعبة انقضت وأن مستقبلاً مشرقاً، واستقراراً، وتقدماً وانتعاشاً بانتظار شعب كوردستان».

وعبر رئيس وزراء الإقليم في ختام رسالته عن أمله في أن يحتفل كوردستان وعموم العالم بهذا العيد في فرح وسعادة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.