يناير 26, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نيجيرفان بارزاني: داعش مازال تهديداً للسلم والأمن في كوردستان والعراق والمنطقة والعالم

نيجيرفان بارزاني : داعش مازال تهديداً للسلم والأمن في كوردستان والعراق والمنطقة والعالم

حذّر رئيس إقليم كوردستان القائد العام لقوات بيشمركة كوردستان ، نيجيرفان بارزاني ، اليوم الخميس ، من تصاعد وتيرة هجمات داعش، مشيراً الى أن التنظيم لم ينته وانه يعيد تنظيم صفوفه مستغلاً الظروف الراهنة ، مشيراً في بيان تلقت (باسنيوز) نسخة منه ، الى أن الحرب ضد “عدو الإنسانية العنيد مازالت مستمرة”.

وجاءت هذه التحذيرات في أعقاب شن التنظيم هجوماً عنيفاً على قوات البيشمركة ضمن حدود قضاء خانقين أدى الى استشهاد ثلاثة من مقاتلي البيشمركة وجرح اثنين آخرين.

ووقع الهجوم قرب بلدة كولجو وهو ثاني تحرك دموي للتنظيم بعد آخر مماثل نفذه قبل اقل من اسبوع.

وتزامنت الهجمات مع سلسلة تفجيرات بعبوات ناسفة ضربت وسط كركوك قبل أيام وأسفرت عن سقوط 16 جريحا على الأقل إصابات بعضهم خطرة.

وخانقين وكركوك من المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) وانسحبت قوات البيشمركة منهما بعد أحداث 16 اكتوبر 2017 .

وقال نيجيرفان بارزاني ، إن تلك الهجمات تثبت أن “داعش لم ينته” مشيراً الى أن الحرب ضد “عدو الإنسانية العنيد مازالت مستمرة”.

وفيما قدم تعازيه ومواساته باستشهاد مقاتلي البيشمركة الثلاث وتمنى الشفاء العاجل للجرحى ، طمأن مواطني كوردستان من ان قوات البيشمركة وكما هم دائماً جاهزون للرد على اي تحرك للارهابيين ودحره وحماية ارض وشعب كوردستان ، الا ان رئيس إقليم كوردستان حذّر في الوقت نفسه من أن تنظيم داعش “لا يزال يمثل تهديداً للسلم والأمن في كوردستان والعراق والمنطقة والعالم، وقال “نحن واثقون من أن هذا التنظيم الإرهابي يعيد تنظيم صفوفه ويستغل الظروف لتوسيع نطاق عملياته الإرهابية”.

وتابع “لذا ينبغي أن يستمر التحالف ضد داعش بنفس القوة والحماسة السابقة وألا يسمح للإرهابيين بانتهاز الأوضاع غير الجيدة في العراق والمنطقة ، وأن يجري تكثيف الجهود من أجل الإسراع في الانتهاء من الأوضاع المتأزمة في العراق وفي إعادة الاستقرار”.

وسبق أن حذر رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني من تصاعد تهديدات داعش في المناطق (المتنازع عليها) ، ودعا مراراً الى تضافر الجهود لمنع فلول وخلايا تنظيم داعش من إعادة تنظيم صفوفها.

كان العراق أعلن “الهزيمة العسكرية” لتنظيم داعش عام 2017، غير أن الخلايا النائمة لا تزال تنشط في الكثير من المناطق وخصوصاً (المتنازع عليها) التي انسحبت منها قوات البيشمركة عقب هجوم عسكري غير مبرر من جانب ميليشيات الحشد الشعبي والقوات الامنية العراقية الاخرى بعد استفتاء الاستقلال الذي اجراه اقليم كوردستان في العام نفسه .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.