أكتوبر 14, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

منحة اضافية من المملكة المتحدة لاعادة النازحين إلى الموصل

منحة اضافية من المملكة المتحدة لاعادة النازحين إلى الموصل

قدّمت حكومة المملكة المتحدة منحة إضافيّة تقدّر بمليون جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار أمريكي) لدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام (UNMAS). ترفّع هذه المنحة الإضافية من دعم دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام لمجهودات إعادة الإستقرار عبر الترفيع في أعمال المسح والإزالة في البنى التحتية في المناطق المحرّرة. هذه الأعمال مهمّة قبل إنطلاق إعادة التأهيل وحيويّة لضمان عودة آمنة وطوعيّة وحافظة لكرامة النازحين.

سيتمّ إستغلال المنحة في زيادة عدد الفرق الخاصة بالمسح والإزالة في الموصل خلال كل من شهر كانون الثاني وشباط وآذار وذلك في إطار الإحتياجات العملياتيّة العاجلة.

وبحسب بيان لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) تلقى PUKmedia نسخة منه اليوم الاربعاء، انطلقت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في عمليات المسح والإزالة في المدينة القديمة في الموصل في آخر شهر تشرين الثاني من سنة 2017. وقد قامت مجهودات دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلّقة بالألغام لتنسيق الإستجابة وإعادة الإستقرار في الموصل بتسريع نسق الأنشطة.

وبعد عدد من الإجتماعات التخطيطيّة التي جمعت كلّ من الحكومة ودائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP) وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) واليونسكو، وفّرت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام فرق مسح وإزالة في خمس مناطق بالمدينة القديمة.

تعمل دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام عن قرب مع دائرة شؤون الألغام وقوّات الأمن العراقية لتكمّل أعمال الإزالة التي قامت بها حكومة العراق إثر تحرير الموصل. بحسب البيان.

ويعتبر كل من التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي لتوفير القدرة على إجراء أعمال المسح والإزالة وتقييمات المخاطر جزءًا متمّماً لإجراء تقييم الحاجيات السريع في الموصل وذلك في إطار آلية التمويل لتحقيق الإستقرار (FFS). وبين 1 و16 كانون الأول 2017، تلقّت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام 139 مهمّة جديدة من آلية التمويل لتحقيق الإستقرار، وتضمّ هذه المهمّات أعمال مسح و إزالة في محطّات معالجة مياه و مستشفيات و مراكز تعليميّة. وستوجّه هذه المنحة نحو مواصلة هذه الإستجابة.

وقال جون ويلكس، سفير المملكة المتّحدة لدى العراق “إنّ أعمال المسح والإزالة التي تقوم بها دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام حيويّة لضمان أمن النازحين داخلياً في العراق لدى عودتهم. تبيّن هذه المساهمة الأخيرة إلتزام المملكة المتحدة المتواصل بدعم عمل دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام والجهود الإنسانيّة وتلك المتعلقة بإعادة الإستقرار في العراق.”

“يمكّن الدعم المتواصل للمملكة المتحدة دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام من توسيع رقعة دعمها وتمكينها لمشاريع إعادة الإستقرار والانشطة الإنسانية وذلك لتشجيع عودة امنة للنازحين داخلياً إلى المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش”، صرّح بير لودهامر، المدير الأقدم لبرنامج دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق.

وبفضل المساهمة السخيّة من المملكة المتحدة، صار عمل دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام ممكناً. وستواصل الدائرة ضمان إزالة المخاطر المتفجرة لدعم جهود إعادة الإستقرار ولتمكين دخول كل القائمين بأنشطة إنسانية في كامل العراق. وتدعم المساهمة التي يبلغ مجموعها 14.2 مليون جنيه إسترليني (20 مليون دولار أمريكي) هذه الأعمال المنقذة للحياة في المناطق المحررة في محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.