سبتمبر 23, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مضمون زيارة وفد (مسد) الى دمشق وحميميم .. هذا ما طالبهم به النظام !

(باسنيوز) تكشف مضمون زيارة وفد (مسد) الى دمشق وحميميم .. هذا ما طالبهم به النظام !

كشف مصدر كوردي سوري مطلع، اليوم الأربعاء، عن فحوى مناقشات وفد قوات سوريا الديمقراطية ( تشكل الوحدات الكوردية نواتها ) والنظام السوري ، الذي عاد من دمشق إلى مدينة قامشلو بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) بعد جولة محادثات مع مسؤولي النظام حول مصير منطقة شرق الفرات.

المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته ، أوضح لـ(باسنيوز):” أن وفداً برئاسة إلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) عاد إلى مدينة قامشلو عقب اللقاء بمسؤولين كبار في دمشق وقاعدة حميميم الروسية في الساحل السوري”.

المصدر كشف ، أن ” دمشق طالبت وفد مجلس سوريا الديمقراطية بما يلي:

1- تسليم الأسلحة الثقيلة التي استلموها من الجيش السوري ومنها دبابات.

2- انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من مركزي كل من مدينة قامشلو والحسكة وتسليمها للنظام.

3- إعادة تفعيل مؤسسات الدولة.

4- السماح للجيش السوري بالانتشار في محافظة الحسكة.

ولفت المصدر إلى أنه ” قريبا سيتم الاتفاق على تسليم الرقة والطبقة للنظام” ، مبينا أن ” المشكلة حاليا هي في الرفض الأمريكي”، مستطردا بالقول:” لكن أمريكا سترضخ مقابل تنازلات من روسيا”، وفق قوله.

المصدر أكد أن” هذا الأمر كله هو مقابل حماية قوات سوريا الديمقراطية من التهديدات التركية وبقائها في المنطقة ، إضافة إلى مزايا أخرى يحصل عليها من النظام”.

وأشار المصدر الى انه تزامن مع لقاءات وفد مسد في دمشق وقاعدة حميميم الروسية زيارة وفد برئاسة عبد الكريم عمر واليزابيت كوردية ، المسؤولين في الإدارة الذاتية ، إلى موسكو لبحث مصير المنطقة الآمنة والاتفاق الأمريكي التركي حول شمال البلاد.

واوضح المصدر ، أن زيارة سيهانوك ديبو القيادي البارز في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD للقاهرة كان لأمر شخصي ، نافيا أن تكون هناك أية مهمة رسمية له.

وكانت انباء قد افادت امس الثلاثاء ، نقلاً عن مصادر كوردية سورية ، أن وفداً من مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) وصل إلى دمشق منذ يومين لإجراء مباحثات حول مستقبل منطقة شرق الفرات، فيما توجه وفدان مماثلان إلى موسكو والقاهرة.

وكشفت المصادر بأن إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) ترأست وفداً وصل إلى دمشق منذ يومين للقاء عدد من المسؤولين الحكوميين في العاصمة السورية، على حين وصل وفد آخر برئاسة عبد الكريم عمر رئيس هيئة الشؤون الخارجية في “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، إلى العاصمة الروسية موسكو، بينما توجه وفد ثالث برئاسة، سيهانوك ديبو، عضو المجلس الرئاسي لـ “مسد” إلى الأردن ، ومن المقرر أن يتوجه من الأردن إلى القاهرة التي يسعى لوساطتها مع الرياض بشأن بعض العشائر الموالية لها “شرق الفرات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.