ديسمبر 13, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسؤول فرع الديمقراطي الكوردستاني في الموصل يطالب الحشد الشعبي بالاعتذار

مسؤول فرع الديمقراطي الكوردستاني في الموصل يطالب الحشد الشعبي بالاعتذار

طالب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الموصل، علي خليل بيتكاري، اليوم السبت، مليشيا الحشد الشعبي بتقديم اعتذار عن التصرفات التي اقدمت عليها احدى الالوية التابعة له (حشد الشبك اللواء ٣٠) والتي قامت بالاعتداء على أفراد حماية محافظ نينوى وكالة، وعضو في مجلس النواب العراقي، في احدى نقاط التفتيش، في منطقة كوكجلي شرقي الموصل.

وقال بيتكاري في تصريح لـ (باسنيوز): “هناك امتعاض شديد من قبل أهالي الموصل، بسبب التصرفات والسلوك السيء للحشد الشعبي، وخصوصاً في نقاط التفتيش وبداخل المدينة”.

مبيناً، أن “هذه التصرفات السيئة لا تزال مستمرة، خصوصاً مع النازحين الذين يريدون العودة الى مناطقهم التي نزحوا منها في السابق”، مردفاً “إنهم يحاولون اجراء تغيير ديموغرافي بمناطق قره قوش وبرطلة وتلكيف والمناطق الاخرى التابعة لمحافظة نينوى”.

ووصف مسؤول الديمقراطي الكوردستاني – فرع الموصل، تصرفات الحشد الشعبي مع سیروان روژبیاني و شيروان دوبرداني (محافظ نينوى وكالة، وعضو في مجلس النواب العراقي)، بـ”الوقحة”، مشيراً الى أنهما ينتميان للديمقراطي الكوردستاني، ويمتلكان الحصانة، وكان يجب أن لا يتعرضوا لمثل هذا الموقف.

وطالب بيتكاري، أن تقدم قيادة الحشد الشعبي في نينوى اعتذاراً للديمقراطي الكوردستاني، وللكادرين عن الحزب، عن هذه التصرفات الاخيرة.

يذكر أن النائب في البرلمان العراقي عن محافظة نينوى (مركزها الموصل) شيروان دوبرداني، ومحافظ نينوى وكالة سيروان روژبياني، قد اتهما اللواء 30 التابع لمليشيات الحشد الشعبي، يوم الخميس الماضي، بتنفيذ محاولة اغتيال فاشلة لهما في سيطرة كوكجلي (شرقي الموصل).

وذكر المكتب الإعلامي للدوبرداني في بيان تلقت (باسنيوز) نسخة منه، أن ” دوبرداني، وروژبياني تعرضا لمحاولة إغتيال فاشلة، حيث أستهدفهم عناصر من الحشد الشعبي اللواء 30 والجيش في سيطرة كوكجلي “.

وأضاف البيان، أن “هذا الإعتداء يعتبر خرقا و اعتداء على الدستور، سيما وأن للنائب في البرلمان حصانة، واعتراض طريقه والاعتداء على موكبه مع نائب المحافظ يعتبر استخفافاً بالقانون والدستور”.

مضيفاً، أن “القوة اعتقلت أربعة من أفراد حمايتي وحماية نائب المحافظ”، موضحاً بالقول: “كما أطلقوا النار نحو موكبينا بعد مشادة كلامية نشبت بين القوة المرابطة في نقظة السيطرة من الحشد والجيش وأفراد الحماية المرافقة لنا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.