سبتمبر 17, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

كركوك.. سحب المناصب الأمنية من الكورد والتركمان ومنحها للعرب

كركوك.. سحب المناصب الأمنية من الكورد والتركمان ومنحها للعرب

رووداو – كركوك/ يزداد عدد المناصب التي يتم سحبها من الكورد في محافظة كركوك مع مرور الوقت، ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها شبكة رووداو الإعلامية، فإنه إلى جانب سحب 60 منصباً حكومياً رفيعاً، تم سحب حوالي 100 منصب أمني أيضاً من الكورد في كركوك، حيث تم سحب عدد من المناصب في مديرية شرطة كركوك من الكورد والتركمان، ومُنحت للعرب.

ومنذ حوالي أسبوع، بدأت وزارة الداخلية العراقية بإجراء تغييرات في مناصب شرطة كركوك، ونشرت قائمة بأسماء الضباط منحت من خلالها غالبية المناصب للعرب، وقسماً آخر منها للتركمان، في حين سحبت عدداً كبيراً من المناصب من الكورد، غالبيتها رؤساء الفروع والأقسام.

التغيير الجديد تسبب باستياء كبير لدى الكورد وقسم من التركمان، فإلى جانب الكورد، يشكو التركمان أيضاً من القائمة الجديدة، ويؤكدون أن هذه القائمة “لا تراعي حقوقهم”.

وقال مسؤول الفرع الثالث للحزب الديمقراطي الكوردستاني في كركوك، محمد خورشيد، لشبكة رووداو الإعلامية، إنهم “يرفضون التغييرات الحاصلة في شرطة كركوك، وإنهم طالبوا من خلال لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، بإلغاء هذا القرار، لأنه تم سحب عدد من المناصب من الكورد، كما أن هذا القرار لا يراعي حقوق الكورد والتركمان، ومثل هذا التغيير يجب أن يكون بالتنسيق بين جميع المكونات”.

ويأتي سحب هذه المناصب في وقت حقق فيه الكورد الأغلبية في محافظة كركوك خلال انتخابات مجالس المحافظات والبرلمان العراقي، فمن أصل 41 مقعداً في مجلس كركوك، حصل الكورد على 26 مقعداً، أما في الانتخابات البرلمانية، ورغم مقاطعة الحزب الديمقراطي الكوردستاني لها، فقد حصل الكورد على 6 مقاعد من أصل 12 مقعداً.

من جهته أكد عضو مجلس محافظة كركوك عن المكون التركماني، نجاة حسين، لرووداو، أن “عدم عقد اجتماعات مجلس محافظة كركوك، فتح الطريق أمام محافظ كركوك بالوكالة والحكومة المركزية، لإحداث أي تغيير، لأنه في حال عقد اجتماعات مجلس المحافظة، لن يحدث أي تغيير دون اتفاق جميع المكونات، حيث لم يكن هناك أي تنسيق مع التركمان بخصوص التغييرات الحاصلة في مديرية الشرطة، كما لم تُراعى حقوق التركمان”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.