أبريل 23, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

قيادي ميداني في البيشمركة : أمريكا ابلغت القوات العراقية بعودة البيشمركة الى (المتنازع عليها)

قيادي ميداني في البيشمركة : أمريكا ابلغت القوات العراقية بعودة البيشمركة الى (المتنازع عليها)

أفاد قيادي ميداني في قوات البيشمركة بحصول اتفاق بين وزارتي البيشمركة والدفاع العراقية تقضي بعودة قوات البيشمركة الى المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها).

اللواء محمد ريگر قائد قوات البيشمركة في محور آلتون كوبري ــ كركوك ، صرح بالقول ان ” الحكومة العراقية وافقت على عودة قوات البيشمركة الى المتنازع عليها”.

موضحاً ، بأن اتفاقاً قد تم بين وزارتي البيشمركة والدفاع العراقية لكن نص الاتفاق لم ترسل بعد للقوات في الميدان لتنفيذها.

اللواء ريگر ، تابع بالقول ” لكن نص الاتفاق يقضي بتنسيق الجانبين(البيشمركة والقوات العراقية) ، وعودة قوات البيشمركة الى مواضعها السابقة (التي انسحبت منها بعد احداث 16 اكتوبر) خاصة المناطق التي باتت تشهد تحركات لتنظيم داعش”.

وفيما يتعلق بالوضع في مدينة كركوك ابرز المناطق المتنازع عليها ، قال القيادي في قوات البيشمركة ، ان ” الجيش العراقي هو الذي يسيطر حالياً على المدينة ..سيخرج الجيش والشرطة المحلية هي التي ستتولى حماية الامن في المدينة فيما الجيش والبيشمركة يتوليان حماية حدود المدينة بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي”.

وتابع اللواء محمد ريگر قائد قوات البيشمركة في محور آلتون كوبري ــ كركوك ، بالقول ان قوات التحالف استطلعت المنطقة من شنكال(سنجار) وحتى خانقين وابلغوا القوات العراقية بعودة قوات البيشمركة الى المنطقة .

وتدهورت الأوضاع الأمنية بشكل كبير في كركوك وبقية المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان بعد أحداث 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 وإعادة مليشيات الحشد والقوات الأمنية العراقية الأخرى السيطرة عليها زمن رئاسة العبادي للحكومة العراقية، عقب استفتاء الاستقلال بإقليم كوردستان في 25 سبتمبر/ أيلول، إثر خيانة جناح من الوطني الكوردستاني واتفاقه سراً مع مليشيات الحشد على تسليم المدينة .

وكان أمين عام وزارة البيشمركة الفريق جبار ياور، كشف الأربعاء، سبب اجتماعات وزارة البيشمركة مع وزارة الدفاع الاتحادية، وقال لـ (باسنيوز)، إن «سبب اجتماعات وزارة البيشمركة مع وزارة الدفاع الاتحادية يعود لتنامي قدرات تنظيم داعش الإرهابي في محافظات نينوى وكركوك وديالى، ما يتطلب تنسيقاً مشتركاً بين قوات البيشمركة والقوات الاتحادية».

مبيناً بأن «الذي حصل هو اجتماعات أولية لبحث ملف تشكيل قوى مشتركة بين الجهتين للقيام بالعمليات العسكرية في تلك المناطق».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.