سبتمبر 16, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

قائد عسكري: لم ننجح في دحر داعش إلا بعد تغيير القيادات العسكرية في العراق

قائد عسكري: لم ننجح في دحر داعش إلا بعد تغيير القيادات العسكرية في العراق

كشف قائد عسكري ميداني عراقي مشارك في عمليات تطهير المناطق التي تقع تحت سيطرة «داعش» في مناطق حزام وأطراف بغداد أن «القوات العراقية بدأت باستعادة زمام المبادرة بعد أن كانت طوال الفترة الماضية بيد (داعش)، الأمر الذي أدى إلى المزيد من الانكسارات النفسية في غالبيتها قبل أن تكون تعبيرا عن تفوق لـ(داعش) مثلما يتم الترويج له».

وقال القائد العسكري العراقي الذي شارك في الكثير من المعارك الحاسمة التي جرت في أطراف بغداد وحزامها طالبا عدم الإشارة إلى اسمه أو موقعه في حديث صحافي اطلعت عليه ‘الوكالة الاخبارية’ إن «التحول الأهم في المعارك ضد (داعش) بدأ منذ الانتهاء من معركة صدر اليوسفية وتحرير مناطق كراغول وغيرها حيث تمت محاصرة الداوعش في الجانب الثاني من نهر الفرات وصولا إلى ناحية جرف الصخر التي انتهت معركتها مؤخرا بتطهيرها بالكامل وهو ما يعد تحولا في استعادة زمام المبادرة بيد قواتنا».

وردا على سؤال بشأن السبب الرئيسي الذي أدى إلى هذا التحول، قال القائد الميداني العراقي، إن «هناك أكثر من سبب لهذا التحول الأبرز فيه هو تغيير الكثير من القيادات العسكرية العليا مثل قيادة العمليات في بابل وصلاح الدين وقادة ميدانيين آخرين بالإضافة إلى سلسلة تغييرات أخرى لا نستطيع الكشف عنها في الوقت الحاضر بالإضافة إلى أن التنسيق بين الجيش وقوات الحشد الشعبي بات أكثر انضباطا إذ أصبحت الكلمة العليا للقيادة العسكرية، وهو عامل مهم على صعيد وحدة القيادة والسيطرة فضلا عن أن أسلوب قتالنا مع (داعش) تغير بطريقة فاجأت العدو وبدأت تفقده صوابه».

وأوضح أن «ما يجري الآن من عمليات عسكرية يقوم على أساس توسيع منطقة حزام بغداد عسكريا لتشمل أطرافها من حيث تحرير عدد من المناطق التي كانت تشكل حواضن لتنظيم (داعش) آخرها منطقتا دويلبة والرفوش».

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.