نوفمبر 14, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

فرق من كردستان العراق وسوريا وتركيا وإيران “تودع خريف” أربيل استعداداً لفعاليات عاصمة السياحة العربية

فرق من كردستان العراق وسوريا وتركيا وإيران “تودع خريف” أربيل استعداداً لفعاليات عاصمة السياحة العربية
المدى برس/ أربيل: أكدت حكومة إقليم كردستان، اليوم الأربعاء، تواصل أعمال التطوير والبناء في المجالات الثقافية والفنية بمختلف مدن الإقليم استعداداً للاحتفال بأربيل كعاصمة للسياحة العربية للعام 2014، مبينة أن مهرجان (وداع الخريف) الذي شهدته المدينة عبر عن التنوع القومي الموجود في كردستان الكبرى، في حين ذكر مشاركون أن المهرجان الذي نظم بمشاركة فرق محلية وأخرى من كردستان سوريا وتركيا وإيران، شكل “فرصة كبيرة” للتعارف وتبادل الخبرات بين الفنانين الكرد.

وقال وزير الثقافة والشباب في حكومة إقليم كردستان، كاوة محمود، في حديث إلى (المدى برس)، إن “المهرجان يقام بمشاركة فرق من كردستان سوريا وتركيا وإيران”، عاداً أنه  “يعبر عن التنوع القومي الموجود في كردستان، لوجود فرق تركمانية وسريانية فيه فضلاً عن الكردية”.

وأضاف محمود، أن “المهرجان يأتي ضمن استعدادات الوزارة للاحتفال بعاصمة السياحة العربية 2014  الذي فازت به أربيل”، مشيراً إلى أن “أعمال التطوير والبناء في المجالات الثقافية والفنية تتواصل في الإقليم، ومنها الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل المسارح والقاعات في السليمانية، وإقامة قاعة عرض مسرحي كبيرة وبناية للأوبرا في الموقع الحالي لقاعة الشعب، وسط أربيل”.

وأوضح الوزير، أن “الوزارة معنية بمجالات العمل الإبداعي كافة، وبضمنها الموسيقى والغناء”، مؤكداً حرصها على “التواصل وإدامة العلاقات مع الفنانين والفرق كافة سواء كانت عراقية أم عالمية”.

من جهته قال الإعلامي والمصور الفوتوغرافي، رضا كاكئي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “مهرجان خريف كردستان شهد مشاركة سبعة فرق فنية من أربيل والسليمانية وكركوك”، مضيفاً أن هنالك “فرقاً أخرى قدمت من ديار بكر في تركيا، ومن محافظة سنة الإيرانية، ومن عفرين وقامشلو في سوريا”.

واعتبر كاكائي، أن “اللافت في المهرجان هو حجم المشاركة الشبابية الواسعة سواء من المغنين أم العازفين الذين أدوا بنحو جميل ومميز، الألوان الموسيقية والغنائية الخاصة بمناطقهم”.

الى ذلك قال المشرف الفني على فرقة فناني كركوك، نورالدين الجاف، في حديث إلى (المدى برس)، إن “الفرقة المؤلفة من 12 عازفاً وأربعة مطربين، قدمت عرضاً يضم أربع أغاني تراثية خاصة بمحافظة كركوك ومجموعة من المقطوعات الموسيقية”.

وتابع الجاف، أن “مهرجان وداع الخريف شكل على مدى أيامه الأربعة، فرصة كبيرة للتعارف وتبادل الخبرات الفنية”، مستطرداً أن “المهرجان وفر الفرصة للفرق والفنانين المبتدئين للارتقاء بمستواهم الفني وتطويره من خلال الاحتكاك مع الفرق المتميزة والكبيرة”.

وأشاد المشرف الفني على فرقة فناني كركوك، بـ”الدعم الذي تقدمة وزارة الثقافة والشباب الكردستانية، للفرق الموسيقية والغنائية من داخل مناطق الإقليم وخارجه”.

وتشهد مدينة أربيل،(360 كم شمال بغداد)، إقامة العديد من المهرجانات الفنية المتخصصة سنوياً، ومنها مهرجان أربيل للمسرح الذي ينظم في تشرين الأول من كل عام، ومهرجان أربيل للأفلام القصيرة، في حين ستشهد خلال آذار 2014 المقبل افتتاح مهرجان السينما الدولي الأول.

وكانت محافظة أربيل، أعلنت في (الـ15 من تشرين الثاني 2013)، عن اكمال الاستعدادات الخاصة باعتبارها عاصمة السياحة العربية للعام 2014 المقبل، مبينة أن الاحتفالات “المبهرة” الخاصة بذلك ستنطلق في ليلة رأس السنة الجديدة وتتواصل بفعاليات نوعية على مدار العام المقبل.

يذكر أن رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء السياحة العرب، أعلنت في،(الـ16 من تشرين الأول 2012 المنصرم)، عن توصيتها اختيار عاصمة إقليم كردستان، مدينة أربيل عاصمة للسياحة العربية للعام 2014 المقبل، ومدينة الشارقة الإماراتية للعام 2015 الذي يليه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.