فبراير 23, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

على ذمة جريدة (باس نيوز) الكوردية : الديمقراطي الكوردستاني يقترح الكونفدرالية للعراق

على ذمة جريدة (باس نيوز) الكوردية : الديمقراطي الكوردستاني يقترح الكونفدرالية للعراق

أربيل 25 شباط/ فبراير (PNA)- ذكرت جريدة (باس نيوز) الكوردية اليوم الثلاثاء، ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي حصل على اغلب مقاعد برلمان كوردستان واصبح في مقدمة القوى السياسية، بصدد اقتراح اعتماد مشروع النظام الكونفدرالي للعراق لمعالجة المشاكل المتأزمة مع بغداد.

ونقلت الجريدة في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان الحزب الديمقراطي يتجه نحو طرح مشروع الكونفدرالية في المستقبل القريب كخارطة طريق لحل المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد.

واضاف المصدر : يعتقد الحزب الديمقراطي الكوردستاني ان الكونفدرالية ستنهي الى حد ما المشاكل بين بغداد واربيل، كما هو ايضا طريق حل لوضع حد للتدهور الموجود بين الشيعة والسنة في العراق الذين يفصلون عن البعض جغرافيا.
ويشير المصدر الى ان الحزب الديمقراطي بصدد طرح المقترح على جميع الاطراف والقوى السياسية في اقليم كوردستان والعراق ودول المنطقة، بشكل يهيء له الراي العام وافهامه بان النظام الكونفدرالي حاليا انسب حل للمشاكل الموجودة بين الكورد والشيعة والسنة في العراق.
ويؤكد علي عوني القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني في تصريح لجريدة (باس نيوز) ان العراق وخلال 11 سنة المنصرمة من الحكم الاتحادي الفدرالي لم يستطيع معالجة الاوضاع التي تمر بها البلاد، مؤكدا ان مشاكل اربيل وبغداد ليست ادارية وانما متعلقة بالحقوق والقومية والجغرافيا.
ونقلت الجريدة عن عوني قوله: نعتقد ان المرحلة الحالية متدهورة وربما الكونفدرالية افضل الحلول للمشاكل القائمة بين اقليم كوردستان والعراق، وفيها ضمان للتعايش.
وتابع القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني حديثه بالقول : الكونفدرالية لاقليم كوردستان مثل استقلالية الدولة في اقتصادها وتحديد جغرافيتها.
الى ذلك قال مؤيد طيب عضو مجلس النواب العراقي من الحزب الديمقراطي الكوردستاني والمتحدث باسم التحالف الكوردستاني ان النظام الفدرالي في العراق فشل منذ فترة، ولانعتقد انه سينجح في العراق.
ونقلت الجريدة عن طيب بالقول : احد مقومات نجاح الفدرالية، ان تؤمن جميع الاطراف السياسية في البلاد بهذا النظام وبدستوره وان تكون هناك محكمة اتحادية مبعث ثقة الجميع.
واشار طيب الى ان المشاكل العالقة بين بغداد واربيل، كان يفترض حسمها عن طريق المحكمة الاتحادية، مبينا انها اذا لم تستطع حلها سياسيا، فانها ستتعقد اكثر.
وأوضح طيب ان الاقليم حاليا امام احتمالين، اما القبول بدولة مركزية في العراق او الانفصال عن العراق سواء بالنظام الكونفدرالي او اعلان دولته.
ويؤكد المتحدث باسم مجلس النواب العراقي بالقول : بلا شك ان الكونفدرالية افضل للاقليم، لكن للكونفدرالية ايضا مشاكلها مع بغداد، لذا اعتقد من الافضل ان يفكر اقليم كوردستان باعلان دولته المستقلة.
ولوح طيب ان العرب في العراق في المرحلة الحالية مع انفصال اقليم كوردستان، ولكن سيكون للكورد مشكلة، مع المناطق التي تقع خارج سلطة حكومة اقليم كوردستان العراق، معتقدا ان النظام الفدرالي الحالي في العراق لن يعالج هذه المشاكل، وانما بعد الانفصال يمكن معالجتها عن طريق قوة دولية اخرى مثل المحاكم الدولية واجراء استفتاء حولها بشأن الانضمام لاقليم كوردستان او البقاء ضمن العراق.
واكد بالقول : نحن على ثقة ان هذا الاستفتاء ان اجري، سيكون في صالح اقليم كوردستان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.