ديسمبر 16, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

عضو بوفد إقليم كوردستان المفاوض: سنبدأ بتسليم 250 ألف برميل نفط لسومو مطلع 2020

عضو بوفد إقليم كوردستان المفاوض: سنبدأ بتسليم 250 ألف برميل نفط لسومو مطلع 2020

رووداو – أربيل/ أكد وزير التخطيط في إقليم كوردستان، دارا رشيد وهو أحد أعضاء الوفد المفاوض مع بغداد بشأن الموازنة والنفط، لشبكة رووداو الإعلامية، أن مجلس الوزراء العراقي صادق على مشروع قانون الموازنة لعام 2020 وتم تثبيت حصة إقليم كوردستان منها، مشيراً إلى أن إقليم كوردستان سيبدأ بتسليم شركة تسويق النفط العراقية “سومو” 250 ألف برميل اعتباراً من بداية العام الجديد.

وكان الاجتماع الأخير لوفد إقليم كوردستان مع المجلس الاقتصادي العراقي المؤلف من وزراء المالية والنفط والتخطيط، ويقول دارا رشيد إن الاتفاق قطع أشواطاً كبيرة، مبيناً: “الأمر الجيد هو أن مجلس الوزراء العراقي وافق يوم السبت الماضي على إرسال مشروع قانون الموازنة إلى البرلمان”، أي قبل مصادقة مجلس النواب على قبول استقالة الحكومة وتحويلها إلى حكومة تصريف أعمال لا تملك هذه الصلاحية.

وأشار دارا رشيد إلى أن استقالة عبدالمهدي لن تؤثر على قانون الموازنة لأن الحكومة المقبلة ملزمة بتطبيق قانون الموازنة.

ومنذ مباشرة حكومة إقليم كوردستان مهامها قررت فتح صفحة جديدة مع بغداد، وكبادرة حسن نية أبدت استعدادها لإرسال 250 ألف برميل نفط يومياً إلى شركة سومو، لتقوم بغداد في المقابل بدفع المستحقات المالية لإقليم كوردستان.

وشدد د. دارا رشيد على أنه “في الاجتماع الأخير قمنا بتثبيت بيع إقليم كوردستان 250 ألف برميل من النفط عبر شركة سومو اعتباراً من 1/1/2020، وفي المقابل يستلم إقليم كوردستان مستحقاته المالية وفقاً للقانون”.

وبشأن حصة إقليم كوردستان في الموازنة التي تقدر قيمتها بـ900 مليون دولار، قال د. دارا رشيد: “يمكن أن تفوق هذا الرقم، لأن حصتنا من مجموع إيرادات العراق تبلغ‌ 12.67%، وفي حال تقليل النفقات السيادية وهو ما نسعى إليه ستزيد حصة إقليم كوردستان أكثر”.

تقدر موازنة العراق لعام 2020 بـ ‌ 145 تريليون دينار، 45% منها تذهب إلى النفقات الحاكمة والسيادية، لتكون حصة إقليم كوردستان 12.67% بعد إخراج تلك النفقات.

وكان قانون موازنة 2019، يخصص 68 مليار دينار لقوات البيشمركة، دون أن ترسل بغداد شيئاً منها، وبهذا الشأن أكد د. دارا رشيد: “نسعى للحصول على مستحقات البيشمركة قبل نهاية العام الجاري، أما فيما يتعلق بموازنة 2020 فإن حصة البيشمركة سترتفع من 68 مليار دينار إلى 74 مليار دينار”.

وعن خطة إقليم كوردستان في حال تأخر المصادقة على الموازنة، قال وزير التخطيط: “من الطبيعي أن يتأخر إقرار الموازنة وهذا متوقع، لكننا اتفقنا مبدأياً على قانون موازنة 2020، وفي حال التأخر يمكن أن نتفق مع الحكومة العراقية على صيغة معينة وقد تكون صرف جزء معين لحين المصادقة”.

وترتبط الموازنة والاستثمار بصرف الموازنة لمحافظات العراق، فإذا لم تصرف فيها لن تصرف لإقليم كوردستان رغم تمتعه بالاستقرار.

وفي هذا السياق، قال رشيد: “تحدثنا سابقاً حول هذا الأمر؛ في النفقات الفعلية سيتم دفع ما صرف لا ما تم تخصيصه، وعلى سبيل المثال تم تخصيص 2.7 ترليون دينار للمشاريع الاستثمارية، وإذا ما استلمنا هذا المبلغ الخيالي يمكن تحقيق الازدهار لإقليم كوردستان، وهناك أصوات إيجابية في بغداد تدعو لتسليم إقليم كوردستان مستحقاته كاملةً”.

وبشأن موازنة تنمية المحافظات، أشار وزير التخطيط إلى إنه “تم تخصيص 970 مليار دينار لمحافظات العراق، منها 12.67% لإقليم كوردستان”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.