سبتمبر 18, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رويترز: معركة الكرد من أجل كوباني توحد شعبا قسمته الحدود

رويترز: معركة الكرد من أجل كوباني توحد شعبا قسمته الحدود

خندان – ذكر تقرير اوردته وكالة “رويترز” ان ارسال قوات البيشمركة الى كوباني ابرز مستوى من التعاون غير مسبوق تجلى بين الجماعات الكردية متخطيا الحدود بعد ان سيطر تنظيم “داعش” على ثلث أراضي العراق هذا الصيف واعلن قيام الخلافة الاسلامية في المناطق التي سيطر عليها هناك والمناطق التي سيطر عليها في سوريا مسقطا الحدود.

واشار تقرير “رويترز” الى انه وحين استهدف تنظيم “داعش” اقليم كردستان في اب هبط مقاتلون من حزب العمال الكردستاني من قواعدهم في الجبال الواقعة على الحدود التركية العراقية للمساعدة في صد الهجوم، وفي نفس الوقت تقريبا عبر مقاتلون من جماعة كردية سورية بزغ نجمها خلال الحرب الاهلية في سوريا – هي وحدات حماية الشعب- الحدود ودخلوا العراق لانقاذ الالاف من الاقلية الايزيدية من الموت على ايدي تنظيم “داعش”، كما حارب أيضا كرد ايران الى جانب قوات البيشمركة داخل اقليم كردستان.

ونقل تقرير “رويترز” عن هنري باركي المسؤول السابق بالخارجية الامريكية الذي يدرس الان في جامعة ليهاي الامريكية قوله: “الكرد الان متحدون أكثر من أي وقت وحتى لو تراجعوا بضع خطوات سيظل وضعهم أفضل مما كانوا عليه قبل ستة اشهر، خلاصة كل هذا هو تعزيز الهوية الوطنية الكردية.”

ويوضح التقرير كيف ان الالاف اصطفوا وهم يتشحون بالاعلام الكردية في شوارع اربيل لتشجيع قافلة عسكرية متجهة الى بلدة سورية حدودية لم يكن اسمها

شائعا من قبل وهي الان محور حرب عالمية ضد تنظيم “داعش”، حيث كان رجال قوات البيشمركة في طريقهم الى مساندة اخوانهم الكرد في الدفاع عن كوباني في معركة اكتسبت أهمية كبيرة في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة لاضعاف وتدمير تنظيم “داعش”.

ويشير تقرير “رويترز” الى هذه الجبهة المتحدة تشكلت بعد ان ظهر الكرد كأكثر شريك يثق فيه الغرب وله فاعلية على الارض في كل من العراق وسوريا.

ويذكر تقرير “رويترز” كيف ان حكومات الدول الأربع التي يتوزع فيها الكرد وهي العراق وسوريا وتركيا وايران عمدت الى استغلال التناحرات الكردية الداخلية لاجهاض تطلعهم الى الاستقلال.

حيث ينقل التقرير عن ايوب شيخو (33 عاما) الذي فر من كوباني الشهر الماضي ويعيش الان في مجموعة من الخيام نصبت مؤخرا في معسكر للاجئين في اقليم كردستان قوله: “كلنا نريد للشعب الكردي ان يتحد، اذا لم نتحد سيدوسنا الجميع.”

وينقل التقرير ايضا عن فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان قوله، ان “داعش” اسقطت الحدود، مضيفا “انها نفس المنظمة الارهابية التي تهاجم خانقين وجلولاء و الموصل وكركوك وأيضا كوباني وهذا ولد شعورا بالتضامن بين الكرد”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.