فبراير 20, 2020

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رئيس إقليم كوردستان يبحث مع وزيرة الخارجية السويدية استمرار مهام التحالف الدولي ضد داعش رووداو – أربيل اجتمع رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الثلاثاء، مع وزيرة الخارجية السويدية، آن ليند على هامش دافوس الاقتصادي، حيث بحثا العديد من الملفات ومنها “العلاقات الثنائية وضرورة استمرار مهام التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب”. وأفادت رئاسة إقليم كوردستان في بيان بأن الرئيس نيجيرفان البارزاني شكر دعم السويد لإقليم كوردستان في إطار التحالف الدولي ضد داعش والمساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين في الإقليم، مؤكداً رغبة إقليم كوردستان بتعزيز العلاقات مع السويد. ومساء اليوم الثلاثاء، اجتمع رئيس إقليم كوردستان مع وزيرة الخارجية السويدية، آن ليند على هامش دافوس الاقتصادي. وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات بين إقليم كوردستان والسويد، وأوضاع النازحين واللاجئين وكيفية مساعدتهم، إلى جانب التباحث حول التظاهرات وآخر المستجدات في العراق والمنطقة عموماً، وأهمية تضافر الجهود لتهدئة التوترات، والتصدي لمخاطر الإرهاب وضرورة استمرار مهام التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب. من جانبها، عبرت وزيرة الخارجية السويدية عن شكر وتقدير بلادها لدور إقليم كوردستان في مقارعة الإرهاب ودحر داعش وحماية المكونات الدينية والقومية ودعم النازحين واللاجئين. وفي وقت سابق اليوم، اجتمع رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، مع وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي وبحثا معاً “علاقات إقليم كوردستان مع تركيا، وآخر التطورات في العراق والمنطقة عموماً ومخاطر الإرهاب واحتمال استعادة قوته في المنطقة، وسبل مواجهته والدور الفعال لقوات التحالف في هذا المجال، إلى جانب عدة مسائل أخرى ذات الاهتمام للطرفين”. وأفادت رئاسة إقليم كوردستان في بيان بأن “الرئيس نيجيرفان البارزاني ووزير الخارجية التركي، السيد مولود جاويش أوغلو أكدا على توطيد أواصر العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا وأهمية العمل معاً لتهدئة الأوضاع المعقدة في المنطقة وإعادة الأمن والاستقرار”. ويشارك نيجيرفان البارزاني بدعوة رسمية في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي المنعقد خلال الفترة 21-24 من الشهر الجاري والذي يصادف الذكرى الخمسين لتأسيس المنتدى، حيث سيكون تحت شعار “من أجل عالم متماسك ومستدام”، ويتم تسليط الضوء على القضايا العالمية المرتبطة بالاقتصاد والسياسة والأمن والاستقرار. وفي اطار مشاركته في المنتدی سيجتمع نيجيرفان البارزاني، مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس وعدد من زعماء ووزراء وكبار مسؤولي الدول، وستجری خلال تلك الاجتماعات مباحثات تتعلق بتطوير علاقات إقليم كوردستان مع المجتمع الدولي، وبسياسات ومواقف إقليم كوردستان، إلى جانب تبادل الآراء ووجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية والعالمية. وضمن مشاركته في المنتدى، سيلقي رئيس إقليم كوردستان كلمة في إحدی جلسات منتدى دافوس تحت عنوان “الشرق الأوسط المضطرب” حيث سيتطرق من خلالها إلی العواقب طويلة الأجل للتوترات المستمرة في الشرق الأوسط والتي أصبحت مصدر قلق عالمي وإقليمي كبير والتأثير الاستراتيجي للأزمة الحالية على السلام والاستقرار في الخليج والعراق وسوريا. ترجمة وتحرير: شونم عبدالله

رئيس إقليم كوردستان يبحث مع وزيرة الخارجية السويدية استمرار مهام التحالف الدولي ضد داعش

اجتمع رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الثلاثاء، مع وزيرة الخارجية السويدية، آن ليند على هامش دافوس الاقتصادي، حيث بحثا العديد من الملفات ومنها “العلاقات الثنائية وضرورة استمرار مهام التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب”.

وأفادت رئاسة إقليم كوردستان في بيان بأن الرئيس نيجيرفان البارزاني شكر دعم السويد لإقليم كوردستان في إطار التحالف الدولي ضد داعش والمساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين في الإقليم، مؤكداً رغبة إقليم كوردستان بتعزيز العلاقات مع السويد.

ومساء اليوم الثلاثاء، اجتمع رئيس إقليم كوردستان مع وزيرة الخارجية السويدية، آن ليند على هامش دافوس الاقتصادي.

وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات بين إقليم كوردستان والسويد، وأوضاع النازحين واللاجئين وكيفية مساعدتهم، إلى جانب التباحث حول التظاهرات وآخر المستجدات في العراق والمنطقة عموماً، وأهمية تضافر الجهود لتهدئة التوترات، والتصدي لمخاطر الإرهاب وضرورة استمرار مهام التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب.

من جانبها، عبرت وزيرة الخارجية السويدية عن شكر وتقدير بلادها لدور إقليم كوردستان في مقارعة الإرهاب ودحر داعش وحماية المكونات الدينية والقومية ودعم النازحين واللاجئين.

وفي وقت سابق اليوم، اجتمع رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، مع وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي وبحثا معاً “علاقات إقليم كوردستان مع تركيا، وآخر التطورات في العراق والمنطقة عموماً ومخاطر الإرهاب واحتمال استعادة قوته في المنطقة، وسبل مواجهته والدور الفعال لقوات التحالف في هذا المجال، إلى جانب عدة مسائل أخرى ذات الاهتمام للطرفين”.

وأفادت رئاسة إقليم كوردستان في بيان بأن “الرئيس نيجيرفان البارزاني ووزير الخارجية التركي، السيد مولود جاويش أوغلو أكدا على توطيد أواصر العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا وأهمية العمل معاً لتهدئة الأوضاع المعقدة في المنطقة وإعادة الأمن والاستقرار”.

ويشارك نيجيرفان البارزاني بدعوة رسمية في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي المنعقد خلال الفترة 21-24 من الشهر الجاري والذي يصادف الذكرى الخمسين لتأسيس المنتدى، حيث سيكون تحت شعار “من أجل عالم متماسك ومستدام”، ويتم تسليط الضوء على القضايا العالمية المرتبطة بالاقتصاد والسياسة والأمن والاستقرار.

وفي اطار مشاركته في المنتدی سيجتمع نيجيرفان البارزاني، مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس وعدد من زعماء ووزراء وكبار مسؤولي الدول، وستجری خلال تلك الاجتماعات مباحثات تتعلق بتطوير علاقات إقليم كوردستان مع المجتمع الدولي، وبسياسات ومواقف إقليم كوردستان، إلى جانب تبادل الآراء ووجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية والعالمية.

وضمن مشاركته في المنتدى، سيلقي رئيس إقليم كوردستان كلمة في إحدی جلسات منتدى دافوس تحت عنوان “الشرق الأوسط المضطرب” حيث سيتطرق من خلالها إلی العواقب طويلة الأجل للتوترات المستمرة في الشرق الأوسط والتي أصبحت مصدر قلق عالمي وإقليمي كبير والتأثير الاستراتيجي للأزمة الحالية على السلام والاستقرار في الخليج والعراق وسوريا.
ترجمة وتحرير: شونم عبدالله

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.