نوفمبر 14, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رئيسة برلمان كوردستان: عزل عبدالمهدي لن يكون من مصلحة الكورد

رئيسة برلمان كوردستان: عزل عبدالمهدي لن يكون من مصلحة الكورد

رووداو – أربيل/ أعلنت رئيسة برلمان كوردستان، ريواز فائق، اليوم الإثنين، أن الإطاحة برئيس الوزراء العراقي الحالي، عادل عبدالمهدي، لن يكون من مصلحة الكورد، وسط تصاعد الحملات والضغوط لإقالته من منصبه.

وقالت ريواز فائق في تصريح مقتضب لشبكة رووداو الإعلامية إن “عادل عبدالمهدي هو الشخص الذي يمكن أن نحل مشاكلنا معه”.
وأوضحت أن “عزل عادل عبدالمهدي لن يكون من مصلحة الكورد”.

وشددت على أن عبدالمهدي “في الوقت الحالي هو الخيار الأفضل للاتفاق معه”.

وأعلن رئيس وزراء إقليم كوردستان، مسرور البارزاني، في الثاني من الشهر الجاري، في كلمة ألقاها بمؤتمر الترابط بين الاستقرار في إقليم كوردستان وفي العراق الرغبة بشراكة بناءة ومستقرة مع حكومة عادل عبدالمهدي، مضيفاً: “لقد بنيت خلال السنة الأخيرة علاقة عمل إيجابية مع رئيس الوزراء، عبدالمهدي، وكلانا يريد الأمان والرفاهية”.

وأمس الأحد، طالب رئيس كتلة ائتلاف النصر في البرلمان العراقي، النائب عدنان الزرفي، رئيس الوزراء،بتقديم استقالته قبل انطلاق المظاهرات المرتقبة في 25 تشرين الأول الجاري.

وقال الزرفي في تغريدة له على تويتر إنه “مع اقتراب موعد الاحتجاجات في 25 تشرين الأول الجاري وصيانة لدماء شباب العراق ودعماً لوحدة العراق على رئيس الوزراء تقديم استقالته”، مضيفاً أن “ثورة التغيير للشباب العاطل عن العمل تمثل تغيير حال الحكومة الضعيفة الساكتة عن الفساد”.

وشهد العراق مطلع الشهر الجاري، احتجاجات شعبية عارمة ضد الفساد وسوء الخدمات وقلة فرص العمل وطالبوا خلالها بإقالة الحكومة، وتخللتها أعمال عنف خلفت نحو 165 قتيلاً و6 آلاف جريح.

وقرر المحتجون في غالبية المحافظات العراقية إيقاف الاحتجاجات بشكل مؤقت حتى انتهاء زيارة “أربعينية الحسين”، التي وافقت أول أمس السبت، 19 تشرين الأول الجاري.

وإثر التظاهرات، تعهدت الحكومة بمحاسبة المسؤولين عن العنف، فضلاً عن إجراء إصلاحات من بينها محاربة الفساد وتحسين الخدمات العامة وتوفير المزيد من فرص العمل وتخصيص رواتب إعانة للفقراء والعاطلين عن العمل، وذلك بعد أن أقرت باستخدام قواتها العنف المفرط ضد المتظاهرين.

وأول أمس السبت، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، تأييده لتظاهرات جديدة مرتقبة في العراق، معتبراً أن الحكومة “عاجزة” عن إجراء الإصلاحات المنشودة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.