يونيو 27, 2019

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حنا تحدد مشكلة كركوك وتتساءل: رايات منتشرة بلا تعليق فلم الضجة على علم كوردستان؟

حنا تحدد مشكلة كركوك وتتساءل: رايات منتشرة بلا تعليق فلم الضجة على علم كوردستان؟

شفق نيوز/ اكدت رئيس كتلة المجلس الشعبي السرياني الكلداني السرياني الاشوري في مجلس النواب ريحان حنا ان محافظة كركوك تحتاج الى حفظ الامن فيها والابتعاد عن اثارة الفوضى وتأجيج الازمات والفتن بين مكوناتها.
ووجه رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي امس بانزال علم اقليم كوردستان على مبان حزبية بكركوك بعد رفعه من قبل الاتحاد الوطني ومؤيديه في المدينة المتنازع عليها بين بغداد واربيل.
وقالت حنا في حديث ورد لشفق نيوز، ان الوضع الحالي في المحافظة ليس بالجديد كونها تعد حالة خاصة تختلف عن بقية المحافظات، فلا بد من تطبيع الامن فيها وليس اثارة الفوضى وتأجيج الازمات بين مكوناتها.
واضافت بان الاحداث التي جرت وتجري في كركوك ماهي الا تحصيل حاصل لعدة اسباب منها عسكرة كركوك من قبل جهات معينة،وتهميش جهة على حساب جهة اخرى.
وعلقت حنا على قضية رفع علم اقليم كوردستان في كركوك، ان اقليم كوردستان وعلمها معترف بهما حسبما نص عليه الدستور، مبينةً ان هنالك الكثير من الرايات الدينية والقومية والعرقية التي ترفع في جميع انحاء العراق ولا يوجد اي تعليق من اية جهة على ذلك؟
وطالبت السلطات الامنية في كركوك احتواء الوضع في كركوك بلا من اثارته وتحميلها اكثر مما يجب، منوهةً الى ان القوات الامنية في كركوك لو كانت من اهالي المحافظة لكان الموقف مغايراً لما حصل في الوقت الحالي.
والمحت الى ان الحل لاستتباب الوضع في المحافظة بتطبيق المادة ١٤٠ من دستور جمهورية العراقي لتبقى مدينة التأخي والمحبة والسلام.
وفرقت القوات الأمنية العراقية، ليل الثلاثاء الأربعاء، احتفالات لأنصار “الاتحاد الوطني الكوردستاني” في محافظة كركوك بعد إعادة رفع علم الإقليم على مقر الحزب هناك.
وكانت الحكومة الاتحادية أقدمت على إنزال هذا العلم من المناطق المتنازع عليها على خلفية أحداث 16 أكتوبر/تشرين الأول 2017 عقب استفتاء الاستقلال.
وكان من المقرر أن يحسم الدستور العراقي الذي تمت المصادقة عليه عام 2005 مصير المدينة ومناطق النزاع خلال عامين عبر المادة المذكورة، إلا أنها لم تنفذ بسبب المشكلات السياسية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2018 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman Qaidi.